الجمعة: 24/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

نتنياهو: أشكر الأصدقاء على النصائح ولكننا سنتخذ قراراتنا بأنفسنا

نشر بتاريخ: 17/04/2024 ( آخر تحديث: 17/04/2024 الساعة: 20:21 )
نتنياهو: أشكر الأصدقاء على النصائح ولكننا سنتخذ قراراتنا بأنفسنا

تل أبيب- معا- أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، عن شكره للدول الصديقة على نصائحها، وشدد على أن بلاده ستتخذ قراراتها بنفسها، في إشارة إلى تصعيد عسكري مرتقب ضد إيران.



حديث نتنياهو جاء في مستهل اجتماع للحكومة، وبعد لقائه في القدس الغربية مع وزيري الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون والألمانية أنالينا بيريوك.

وتتصاعد توترات وترجيحات باحتمال أن تشن تل أبيب قريبا هجوما عسكريا على إيران؛ ردا على هجوم انتقامي إيراني غير مسبوق على إسرائيل في 13 أبريل/ نيسان الجاري.

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت هيئة البث العبرية (رسمية) إن مسؤولين إسرائيليين خلصوا، خلال اجتماعات مع كاميرون وبيريوك، إلى أن لندن وبرلين لا تعارضان هجوما إسرائيليا على إيران، لكنهما ترغبان في "عدم تفاقم الوضع".

وقال نتنياهو، وفق بيان: "وصلت للتو من لقاءين مع وزيري خارجية بريطانيا وألمانيا، وتحدثت أمس مع رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، وسأتحدث قريبا مع زعماء آخرين".

وتابع: "أشكر أصدقاءنا على دعمهم للدفاع عن إسرائيل قولا وفعلا، وهم يطرحون أيضا مقترحات ونصائح مختلفة، وإنني أثمنها".

واستدرك: "ولكنني أود أن أوضح أننا سنتخذ قراراتنا بأنفسنا، وإسرائيل ستفعل كل ما يلزم للدفاع عن نفسها".

ومساء السبت، أطلقت إيران من أراضيها مئات الصواريخ والطائرات المسيّرة تجاه إسرائيل؛ ردا على هجوم صاروخي استهدف القسم القنصلي في السفارة الإيرانية بدمشق مطلع أبريل الجاري.

ولم تتبن تل أبيب أو تنف رسميا مسؤوليتها عن هجوم دمشق، وتعتبر كل من إيران وإسرائيل الدولة الأخرى العدو الأول لها، وبينهما عقود من العداء واتهامات بشن هجمات متبادلة.

وقال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، خلال استعراض عسكري الأربعاء، إن رد بلاده على إسرائيل السبت كان "محدودا وعقابيا"، وتوعد تل أبيب بالتعامل "بشدة وصرامة" في حال قيامها بأدنى هجوم على الأراضي الإيرانية.

وخلال اجتماعه مع كاميرون وبيريوك، رفض نتنياهو حديث منظمات دولية عن وجود مجاعة بغزة في ظل الحرب المستمرة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، وفق بيان لمكتبه.

وجراء الحرب وقيود إسرائيلية تنتهك القوانين الدولية، بات قطاع غزة، ولاسيما محافظتي غزة والشمال، في براثن مجاعة أودت بالفعل بحياة أطفال ومسنين، حسب بيانات فلسطينية.

وقال نتنياهو إن "الحكومة ستصادق اليوم على خطة النهضة لإعادة إعمار بلدات غلاف غزة".

وأوضح أن الحكومة ستصرف 19 مليار شيكل (5.03 مليارات دولار) لإعادة إعمار هذه "البلدات"، عبر الاستثمار في قطاعات منها الإسكان والبنى التحتية والتعليم والخدمات الطبية.