الثلاثاء: 23/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

"الأونروا" تغلق مقرها بالقدس بعد تعرضه لعدة اعتداءات من المستوطنين

نشر بتاريخ: 10/05/2024 ( آخر تحديث: 10/05/2024 الساعة: 15:17 )
"الأونروا" تغلق مقرها بالقدس بعد تعرضه لعدة اعتداءات من المستوطنين

القدس- معا- قررت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) إغلاق مقرها الكائن في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، عقب تعرضه لعدة اعتداءات من المستوطنين، كان آخرها إشعال النار في محيطه مساء أمس.

وقال المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني إنه "تقرر إغلاق المقر إلى حين اتخاذ السلطات الإسرائيلية إجراءات الأمن المناسبة".

وكان عدد من المستوطنين قد أضرموا النيران عمدا في محيط مقر الوكالة مساء أمس، وقد تمكنت طواقم "الأونروا" المتواجدة في المقر من إخماد الحريق ومنع امتداده إلى المباني، فيما لم تقم قوات الاحتلال التي تواجدت في المكان من منع المستوطنين من إشعال النيران.

وقالت الوكالة، في بيان لها، إن الحريق تسبب بأضرار واسعة في المناطق الخارجية، مشيرة إلى أن المقر يضم محطة للوقود وعددا من المركبات التابعة للوكالة.

وأضافت أن المدير بمساعدة موظفين آخرين اضطروا إلى إخماد الحريق بأنفسهم.

وتابعت أن مجموعات مسلحة من المستوطنين شوهدت خارج مقر الوكالة، وكانت تهتف بـ"حرق الأمم المتحدة"، مؤكدة أن حياة موظفي الأمم المتحدة كانت "في خطر جدي".

وأردفت: "نظرا لهذا الحادث الفظيع الثاني في أقل من أسبوع، قررنا إغلاق المقر حتى يتم استعادة الأمن بشكل مناسب"، مبينة أنه خلال الأسبوع الماضي رشق مستعمرون الحجارة على موظفي الأمم المتحدة ومباني المقر، وخلال الأشهر الماضية، تعرض موظفو الأمم المتحدة بانتظام للترهيب، وتعرض المقر للتخريب بشكل خطير، فيما هدد مستعمرون، عدة مرات، الموظفين بالسلاح.

وأكدت "الأونروا"، أن من مسؤولية إسرائيل، كقوة احتلال، أن تضمن حماية الموظفين والمرافق التابعة للأمم المتحدة في جميع الأوقات، وفقا للقانون الدولي.

يشار إلى أن هذا هو الاعتداء الثاني الذي يتعرض له مقر "الأونروا" بالقدس في أقل من أسبوع، حيث هاجم عدد من المستوطنين بحماية شرطة الاحتلال- أول أمس الأربعاء- المقر وحاولوا اقتحامه، وقد وصفت "الأونروا" ما جرى بأنه "ترهيب وتخريب".