الخميس: 20/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الكشف عن الخطة العربية الأمريكية لليوم التالي للحرب

نشر بتاريخ: 18/05/2024 ( آخر تحديث: 18/05/2024 الساعة: 16:36 )
الكشف عن الخطة العربية الأمريكية لليوم التالي للحرب

بيت لحم معا- بحث وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن على هامش المؤتمر الاقتصادي في الرياض قبل نحو أسبوعين خطة “اليوم التالي” مع ممثلين عن السعودية والأردن ومصر والإمارات العربية المتحدة وقطر والسلطة الفلسطينية، بحسب صحيفة الأخبار اللبنانية.

ووفقا للصحيفة فإن الرؤية التي تمّ الاتفاق عليها مع بلينكن، تنقسم إلى مرحلتين، لن يكون ممكناً تحقيق أهدافها من دون تحقّق أهداف الأولى. ووفق الوثيقة، فإن المرحلة الأولى تنص على:

1) الحاجة الملحّة إلى وقف إطلاق النار في غزة.

2) تحقيق متطلّبات الاعتراف الدولي بدولة فلسطين.

3) قبول إسرائيل بعودة السلطة الفلسطينية إلى غزة.

4) إطلاق سراح الرهائن، وإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين بتسهيل من الإدارة الأميركية (صفقة تبادل).

5) تشكيل حكومة إصلاحية للسلطة الفلسطينية (تكنوقراط)، إلى جانب «لجنة تكنوقراط» لإعادة إعمار غزة بتفويض عربي.

وتعتمد المرحلة الثانية من الخطة على تحقيق الأولى، وستشمل إعادة تأهيل قطاع غزة مع نزع سلاح حماس، والعودة إلى المفاوضات مع إسرائيل حول قضايا طويلة الأمد، بما في ذلك قضية اللاجئين ووضع القدس. والمستوطنات خارج حدود 1967.

وبحسب الوثيقة، فإن أهداف المرحلة الثانية، هي:

1) إطلاق عملية السلام بما في ذلك (التطبيع) مع السعودية.

2) إعادة تأهيل وإعمار غزة.

3) العودة إلى مفاوضات الوضع النهائي (قضايا الوضع النهائي وهي: اللاجئون، القدس، المستوطنات والدولة).

4) تنشيط «منظمة التحرير الفلسطينية» والمصالحة الفلسطينية الداخلية، بما في ذلك نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج ودمج «حماس».

وبالنسبة إلى البند الرابع والأخير في المرحلة الثانية، فهو يقضي بشكل واضح لا لبس فيه، بوجوب حلّ حركة «حماس»، بجناحيها السياسي والعسكري، واستبدال حكمها في قطاع غزة بحكم السلطة الفلسطينية، والعمل على دمج جسمها السياسي في «منظمة التحرير الفلسطينية»، وحلّ الجناح العسكري ودمج عناصره ضمن موظّفي السلطة في القطاع.