الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

جيش الاحتلال يسابق الزمن للسيطرة على رفح..تفاصيل الاجتياح

نشر بتاريخ: 23/05/2024 ( آخر تحديث: 23/05/2024 الساعة: 23:12 )
جيش الاحتلال يسابق الزمن للسيطرة على رفح..تفاصيل الاجتياح

غزة- تقرير معا- بعد أسبوعين من المعارك في مدينة رفح يسابق جيش الاحتلال الزمن في محاولة لاجتياح المدينة خاصة في ظل ردود فعل أمريكية وأوروبية باهتة لم تصل لحد الإدانة.

وتعمل دبابات الاحتلال التي دخلت معبر رفح في اول ايام المعركة على توسيع انتشارها على الشريط الحدودي بين مصر وقطاع غزة او ما تسميه محور فيلادلفيا.

وحسب شهود العيان فان دبابات الاحتلال تخطت بوابة صلاح الدين التي تقع على بعد ثلاثة كيلومترات غرب البوابة ووصلت إلى محاذاة مخيم يبنا وسط رفح.

هذا التقدم السريع لا يسير بنفس الوتيرة في الأحياء السكنية مثل حي البرازيل حيث الدبابات تقف عند سوق الحلال في حين لم تتجاوز مقر الشرطة على أطراف حي الجنينة وبقيت في محيط مشفى النجار كيلو واحد من جهة شارع صلاح الدين.

وتحاول الطائرات المروحية السيطرة على وسط رفح وأطلاق النار على كل من يتحرك في المنطقة.

وتدور اشتباكات مسلحة عنيفة مع رجال مقاومة في أحياء السلام والجنينة والبرازيل وحي التنور مع نشر مقاطع فيديو تشير إلى قدرتهم على إيقاع خسائر في صفوف جيش الاحتلال.

ويسعى جيش الاحتلال على الأقل إلى السيطرة على كامل محور فلديفيا وجعله مع معبر رفح ورقة ضغط جديدة على حركة حماس التي ترفض اي وجود غير فلسطيني على المعبر في وقت رفضت فيه السلطة الفلسطينية استلام المعبر دون ان يكون ذلك مرتبطا بمشروع سياسي يهدف لإقامة دولة فلسطينية.

وترفض مصر التعاون مع إسرائيل في ملف معبر رفح الذي يبقى مؤجلا لحين انتهاء معركة رفح.

من جهته قال جيش الاحتلال أنه وفي اليومين الأخيرين، أحرز تقدماً كبيراً في رفح، حيث تقدم غرباً باتجاه أحياء شابورا والبرازيل، حيث يتواصل تبادل إطلاق النار مع المسلحين.

وعلى خلفية هذا التقدم، ستعقد المحكمة الدولية غداً في لاهاي قرارها بشأن الدعوى القضائية التي رفعتها جنوب أفريقيا والتي طالبت بوقف العملية.

وفي رفح، أوضح مسؤولون في إسرائيل الأسبوع الماضي أنه حتى لو أصدرت المحكمة أمراً بوقف إطلاق النار، فلا توجد نية لاحترام ذلك وقد يؤدي ذلك إلى مناقشة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، حيث من المحتمل أن تستخدم الولايات المتحدة حق النقض ضد أي قرار.

​​​​​​التقييم في اسرائيل ، بحسب صحيفة يديعوت احرنوت هو أنه إذا كانت هناك أوامر تدعو إلى وقف الأعمال العدائية، فإن إسرائيل لن تلتزم بها.

وتستعد إسرائيل لسيناريوهات أكثر صعوبة، وهناك من يفضل قراراً أكثر صرامة بوقف إطلاق النار في كل قطاع غزة وليس في رفح فقط، لأن هناك خوفاً من أن الولايات المتحدة لن تستخدم حق النقض إذا ركز الأمر على رفح فقط.





جيش الاحتلال يسابق الزمن للسيطرة على رفح..تفاصيل الاجتياح
جيش الاحتلال يسابق الزمن للسيطرة على رفح..تفاصيل الاجتياح
جيش الاحتلال يسابق الزمن للسيطرة على رفح..تفاصيل الاجتياح