السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزارة الزراعة والوكالة الفرنسية يبحثان آفاق التعاون التنموي الزراعي

نشر بتاريخ: 30/05/2024 ( آخر تحديث: 30/05/2024 الساعة: 11:14 )
وزارة الزراعة والوكالة الفرنسية يبحثان آفاق التعاون التنموي الزراعي

رام الله- معا- بحث وزير الزراعة البروفيسور رزق سليميه ووفد الوكالة الفرنسية للتعاون الدولي الاربعاء، برئاسة مدير الوكالة في فلسطين فيرونيكا سايوفات وانتونيبيوجيه، آفاق التعاون التنموي الزراعي.

وبحث الطرفان تطوير شراكاتها وحشد مزيد من الدعم لقضايا الطوارئ والاستجابة العاجلة والقضايا التنموية وخاصة في قطاع المياه الزراعية واعادة تدوير المياه واستخدامها واعادة تاهيل القطاع الزراعي في المحافظات الجنوبية ومعالجة قضايا المياه العادمة الخارجة من معاصر الزيتون وخاصة الزيبار.

ورحب سليمية بوفد الوكالة الفرنسية مثمنا جهود الوكالة الفرنسية في دعم القطاع الزراعي عبر عقدين من الزمن، ليستعرض أمام ضيوفه واقع القطاع الزراعي وما يعانيه من تدمير ممنهج خاصة في المحافظات الجنوبية والحرب التي اتت على معظم البنى التحتية الزراعية وخاصة ما يتعلق في المياه من خطوط ناقلة وابار ارتوازية وبرك زراعية وطاقة شمسية، وما حل بمشروع "توافر المياه والتكيف الزراعي مع تغير المناخ في شمال غزة" محطة المعالجة في شمال شرق غزة من تدمير من العدوان الاسرائيلي.

وطالب الوزير سليمية الوكالة الفرنسية ببذل مزيد من الجهد والدعم لصالح تبني اولويات وزارة الزراعة المستجدة في ظل العدوان الاسرائيلي والتي سيكون لها انعكاس تنموي واضح إذا ما تم تنفيذها، كما تم التركيز على مشاريع إعادة تدوير المياه في الخليل (منطقة واد السمن) ومشروع محطة تدوير المياه في تياسير ومحطة البيرة ونقل المياه منها الى منطقة العوجا في اريحا، بالإضافة الى تبني مشاريع جديدة من اهمها مشروع المبادرة الاوروبية حول إدارة الموارد المائية – المياه العادمة وإعادة استخدامها في فلسطين، كما تناول الاجتماع تبني مشروع إعادة تدوير الزيبار والذي رحبت الوكالة الفرنسية بتبنيه والعمل على بلورة مشروع يساعد في حل هذه المشكلة.

من جانبها أكدت سايوفات مديرة الوكالة الفرنسية للتعاون الدولي على اهمية العمل الذي تقوم به وزارة الزراعة ، مؤكدة تبنيها اولويات وزارة الزراعة وجهودها نحو اعادة تاهيل القطاع الزراعي، منوهه الى ان الوكالة الفرنسية ستستمر في تقديم الدعم المالي والتقني والفني للقطاع الزراعي، بما يعزز قطاع المياه واعادة تدوير المياه العادمة والزيبار وغيرها من الانشطة التي سيتم التوافق عليها مع الادارات الفنية في وزارة الزراعة.