الخميس: 18/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

ارتفاع قياسي في الإصابات بعدوى بكتيرية قاتلة في اليابان

نشر بتاريخ: 18/06/2024 ( آخر تحديث: 18/06/2024 الساعة: 14:18 )
ارتفاع قياسي في الإصابات بعدوى بكتيرية قاتلة في اليابان

طوكيو- معا- أظهرت أرقام رسمية أن حالات الإصابة بعدوى بكتيرية خطيرة وقاتلة وصلت إلى مستويات قياسية في اليابان، ولم يتمكن الخبراء حتى الآن من تحديد سبب هذا الارتفاع.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فحتى الثاني من يونيو (حزيران)، سجلت وزارة الصحة اليابانية 977 حالة إصابة بمتلازمة الصدمة السامة العقدية، وهي عدوى قاتلة تُسببها البكتيريا المسببة لالتهاب الحلق العقدي، والتي يصل معدل الوفيات فيها إلى 30%.

وتوفي نحو 77 شخصا بسبب العدوى بين يناير (كانون الثاني) ومارس (آذار)، وهي أحدث الأرقام المتاحة.

لقد تجاوز التفشي المستمر للمرض في اليابان الرقم القياسي السابق المسجل في العام الماضي والذي بلغ 941 إصابة أولية، وهو أعلى رقم منذ بدء جمع الإحصائيات الخاصة بالمرض في عام 1999.

وقد أبلغ المعهد الوطني الياباني للأمراض المعدية عن 97 حالة وفاة بسبب بمتلازمة الصدمة السامة العقدية العام الماضي.

ومتلازمة الصدمة السامة العقدية هي عدوى بكتيرية نادرة ولكنها خطيرة يمكن أن تتطور عندما تنتشر البكتيريا إلى الأنسجة العميقة ومجرى الدم. ويعاني المرضى في البداية من الحمى وآلام العضلات والقيء، لكن الأعراض يمكن أن تهدد حياتهم بسرعة، مع انخفاض ضغط الدم والتورم وفشل كثير من الأعضاء.

وتنتقل البكتيريا العقدية أساساً عن طريق الاتصال البشري والرذاذ المحمول بالهواء.

ووفقاً للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها فإنه «حتى مع العلاج، يمكن أن تكون هذه المتلازمة مميتة، حيث يموت ما يصل إلى 3 أشخاص من بين كل 10 مصابين بها».

ولا يزال سبب الارتفاع هذا العام في حالات الإصابة بمتلازمة الصدمة السامة العقدية في اليابان غير واضح، وفقاً لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية العامة (إن إتش كيه).

ورجح البروفسور كين كيكوتشي، من جامعة طوكيو الطبية، أن يكون هذا الارتفاع بسبب ضعف أجهزة المناعة لدى الناس بعد تفشي كورونا.