السبت: 20/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

ميزة تسجيل المكالمات تصل لـ"آيفون" مع تفريغ نصي وإشعارات خصوصية

نشر بتاريخ: 22/06/2024 ( آخر تحديث: 22/06/2024 الساعة: 12:40 )
ميزة تسجيل المكالمات تصل لـ"آيفون" مع تفريغ نصي وإشعارات خصوصية

معا- منذ بدايته في عام 2007، لم يكن نظام iOS (آي أو إس) من «أبل» يوفّر خدمة تسجيل المكالمات في أجهزة «آيفون»، ما جعل المستخدمين يعتمدون على تطبيقات أو أجهزة خارجية لتحقيق هذه الغاية. رغم التحديثات المتعددة والتحسينات المستمرة التي أضافتها «أبل» على مر السنين، فإن ميزة تسجيل المكالمات ظلت غائبة عن النظام بشكل رسمي، لكن «أبل» أعلنت مؤخراً أنها ستوفر هذه الميزة المنتظرة في الإصدار iOS 18 المقبل.

بالإضافة إلى تسجيل المكالمات، سيأتي الإصدار الجديد مع ميزة مهمة جداً وهي تفريغ النصوص، التي ستمكّن المستخدمين من تحويل المكالمات المسجلة إلى نصوص مكتوبة بسهولة وسرعة باستخدام الذكاء الاصطناعي. هذه الخطوة تعد تحولاً مهماً في سياسة «أبل» تجاه توفير مزيد من الأدوات التي تعزز تجربة المستخدم وتجعلها أكثر شمولية وفاعلية.

تفاصيل ميزة تسجيل المكالمات الجديدة

توفر «أبل» الآن خيار تسجيل المكالمات في تطبيق الهاتف. سيتمكن المستخدمون من تسجيل مكالماتهم بسهولة عبر الضغط على خيار التسجيل الجديد الذي يظهر في واجهة التطبيق. يعرض التطبيق موجة صوتية ومدة التسجيل، ما يتيح للمستخدمين متابعة التسجيل بوضوح.

التفريغ النصي

بعد تسجيل المكالمة، يمكن تفريغ الصوت نصياً مباشرة في تطبيق الملاحظات (Notes). هذه الخاصية تتيح للمستخدمين تحويل المحادثات الصوتية إلى نصوص مكتوبة، ما يسهل عليهم مراجعة المحتوى أو استخدامه في أغراض يمكن أيضاً توليد ملخص للمكالمة باستخدام نظام الذكاء الاصطناعي الجديد من أبل (Apple Intelligence AI).

إشعارات الخصوصية

من أهم ميزات هذا النظام هو آلية التنبيه الأوتوماتيكية التي تُخبر جميع المشاركين في المكالمة بأنها تُسجل. هذا الإجراء يهدف إلى حماية الخصوصية والامتثال للقوانين التي تتطلب موافقة جميع الأطراف على التسجيل.

اللغات المدعومة

تتضمن ميزة التفريغ النصي دعماً للغات عدة، منها الإنجليزية، والإسبانية، والألمانية، والفرنسية، واليابانية، والصينية الماندرين، والكانتونية، والبرتغالية. هذا التنوع في دعم اللغات يعكس التزام «أبل» بتوفير خدماتها لمجموعة واسعة من المستخدمين حول العالم.

تأتي ميزة تسجيل المكالمات في iOS 18 لتلبية احتياجات شريحة واسعة من المستخدمين، مع التركيز على حماية الخصوصية والامتثال للقوانين. هذه الخطوة تُظهر التزام «أبل» المستمر بتحسين خدماتها وتقديم أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. مع التحسينات الإضافية في النظام، يبدو أن «iOS 18» سيكون تحديثاً مهماً ومثيراً للاهتمام لعشاق التكنولوجيا.