الخميس: 18/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

عن الحرب في غزة والدولة الفلسطينية.. ماذا قال ترامب وبايدن في مناظرتهما التاريخية؟

نشر بتاريخ: 28/06/2024 ( آخر تحديث: 28/06/2024 الساعة: 10:36 )
عن الحرب في غزة والدولة الفلسطينية.. ماذا قال ترامب وبايدن في مناظرتهما التاريخية؟

واشنطن- معا- أدلى الرئيس الأمريكي جو بايدن ومنافسه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عن الحزب الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترامب، بتعليقاتهما حول الحرب في غزة ومستقبل الدولة الفلسطينية.

وخلال مناظرة تاريخية نظمتها CNN، لم يجب ترامب بشكل مباشر عما إذا كان سيدعم قيام دولة فلسطينية مستقلة لإنهاء الحرب بين إسرائيل وحركة "حماس" في غزة.

وسألت دانا باش، التي تدير المناظرة ترامب: "هل تؤيد إنشاء دولة فلسطينية مستقلة من أجل دعم السلام في المنطقة؟".

وكانت إجابته: "يجب أن أرى"، قبل أن ينتقل للحديث عن الاتفاقيات مع الدول الأوروبية.

هذا واتهم ترامب منافسه بأنه يتصرف "كفلسطيني" في النزاع بين إسرائيل وحركة حماس.

وقال ترامب متحدثا عن بايدن "لقد أصبح مثل فلسطيني، لكنهم لا يحبونه لأنه فلسطيني سيئ جدا. إنه فلسطيني ضعيف".

من جهته، قال بايدن، في المناظرة الرئاسية إن "الطرف الوحيد الذي يريد استمرار الحرب هو حماس"، مؤكدا أن أمريكا "أكبر مصدر لدعم إسرائيل في العالم"، مضيفا: "نواصل إرسال خبرائنا ورجال استخباراتنا لمعرفة كيف يمكنهم القضاء على حماس كما فعلنا مع بن لادن".

وقال بايدن في المناظرة ردا على سؤال حول عدم امتثال حماس أو إسرائيل للخطة التي اقترحها: "أولا، لقد أيد الجميع، من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى مجموعة الدول السبع الكبرى إلى الإسرائيليين ونتنياهو نفسه، الخطة التي طرحتها، والتي تتألف من ثلاث مراحل. المرحلة الأولى هي تبادل الرهائن بوقف إطلاق النار. المرحلة الثانية هي وقف إطلاق النار مع شروط إضافية. المرحلة الثالثة هي نهاية الحرب".

وتابع بالقول: "الطرف الوحيد الذي يريد استمرار الحرب هو حماس، ما زلنا نضغط بقوة من أجل إقناعهم بالقبول. في غضون ذلك، ماذا حدث؟ في إسرائيل، الشيء الوحيد الذي علقته هو القنابل التي تزن 2000 رطل. إنها لا تعمل بشكل جيد في المناطق المأهولة بالسكان. إنها تقتل الكثير من الأبرياء".

وأضاف بايدن "نحن نزود إسرائيل بكل الأسلحة التي تحتاجها ومتى تحتاجها. وبالمناسبة، أنا الرجل الذي نظم العالم ضد إيران عندما شنوا هجوما صاروخيا باليستيا كاملا على إسرائيل، لم يصب أحد بأذى. لم يقتل أي إسرائيلي عن طريق الخطأ وتوقف الهجوم. لقد أنقذنا إسرائيل. نحن أكبر مصدر لدعم إسرائيل في العالم. وهكذا، هناك شيئان مختلفان. لا يمكن السماح باستمرار حماس. نحن نواصل إرسال خبرائنا ورجال استخباراتنا لمعرفة كيف يمكنهم القضاء على حماس كما فعلنا مع بن لادن، ليس عليك أن تفعل ذلك. وبالمناسبة، لقد ضعفت حماس بشكل كبير، ويجب القضاء عليها. ولكن عليك أن تكون حذرا بشأن استخدام أسلحة معينة بين المراكز السكانية".