الخميس: 18/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

اتفاقية "الميركسور" بين فلسطين والبرازيل تدخل حيز التنفيذ

نشر بتاريخ: 07/07/2024 ( آخر تحديث: 07/07/2024 الساعة: 13:21 )
اتفاقية "الميركسور" بين فلسطين والبرازيل تدخل حيز التنفيذ

رام الله- معا- رحب وزير الاقتصاد الوطني محمد العامور، اليوم الاحد، بإيداع حكومة جمهورية البرازيل الاتحادية، وثيقة المصادقة على اتفاقية التجارة الحرة لمجموعة دول الميركسور ودخولها حيز التنفيذ بين البلدين.

واعتبر الوزير إيداع الوثيقة خطوة استراتيجية في تنفيذ اتفاقية الميركسور وأساسا لتطوير وتعزيز علاقات التعاون الاقتصادية.

وقال الوزير" دخول الاتفاقية حيز النفاذ ركيزة هامة في تطوير العلاقة الثنائية، ومن شأنها المساهمة في تمكين الصادرات الفلسطينية من الدخول إلى السوق البرازيلية معفاة من الجمارك، علاوة على تعزيز اقامة شراكات استثمارية بين القطاع الخاص في كلا البلدين.

وأضاف الوزير" نأمل أن تحذو دول المجموعة الى الاسراع في المصادقة على الاتفاقية وإيداعها لدخولها حيز النفاذ في الدولة الأطراف في اتفاقية الميركسور.

وأعرب الوزير عن شكره وتقديره للبرازيل رئاسة وحكومة وشعباً على مواقفها الداعمة والمساندة للقضية الفلسطينية، على المستويين السياسي و الاقتصادي، وما تبذله من جهود لوقف العدوان الإسرائيلي على دولة فلسطين.

ويأتي إيداع وثيقة المصادقة على الاتفاقية من الحكومة البرازيلية تتويجاً للجهود التي بذلتها وزارة الاقتصاد الوطني وشركائها مع الجانب البرازيلي من خلال اللقاءات الرسمية بهدف استكمال إجراءات المصادقة على الاتفاقية ودخولها حيز النفاذ.

وتضم اتفاقية الميركسور دول (البرازيل، الأرجنتين، الأوروغواي، الباراغواي)، ووفقا للإجراءات المنصوص عليها لدخول الاتفاقية حيز النفاذ فإن على الدول أطراف الاتفاقية، المصادقة على الاتفاقية وفق الإجراءات الداخلية القانونية لكل دولة ويتم إيداعها في مركز الإيداع.

وتستورد فلسطين من مجموعة الميركسور السكر والأرز والشاي والقهوة واللحوم وغيرها من البضائع، في حين تتيح الاتفاقية فرصة تصدير الحجر والرخام والأدوية والصناعات التقليدية وزيت الزيتون وغيرها من المنتجات التصديرية الوطنية.

وتتيح الاتفاقية إزالة الحواجز الجمركية أمام التجارة وتسهيل حركة البضائع، وزيادة فرص الاستثمار والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية، مع مراعاة الظروف العادلة للمنافسة، وتساهم في تجسيد التعاون المستقبلي في العديد من القطاعات الواعدة.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى تنفيذ العديد من الأنشطة من أجل تفعيل العلاقة الثنائية مع البرازيل منها المشاركة في أعمال المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي، وعقد لقاء بين القطاع الخاص الفلسطيني ونظيره البرازيلي لعرض الفرص الاستثمارية في فلسطين، كما وقعت غرفة تجارة وصناعة الخليل ونظيرتها العربية البرازيلية، مذكرة تفاهم لإقامة تعاون مشترك.