الثلاثاء: 16/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

كلية الهندسة والتكنولوجيا بجامعة النجاح تحصد المراكز الثلاثة الأولى ببطولة Tech League في الذكاء الاصطناعي

نشر بتاريخ: 08/07/2024 ( آخر تحديث: 08/07/2024 الساعة: 12:43 )
كلية الهندسة والتكنولوجيا بجامعة النجاح تحصد المراكز الثلاثة الأولى ببطولة Tech League في الذكاء الاصطناعي

نابلس- معا- حصدت كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة النجاح الوطنية المراكز الثلاثة الأولى للفرق الرئيسية في النسخة الأولى من بطولة الجامعات التكنولوجية Tech League في مجال الذكاء الاصطناعي لعام 2024 المنظمة من شركة Microsoft ومؤسسة FINOMENA، والتي أقيمت في الحديقة التكنولوجية الفلسطينية في رام الله.

وشارك في المسابقة، التي تعقد لأول مرة، 16 فريقاً من مختلف الجامعات الفلسطينية. وتمكن طلبة جامعة النجاح من تحقيق الفوز بالمراكز الثلاثة الأولى. حيث انتزع فريق Fine-Tuned Devs المركز الأول كفريق رئيسي، والذي يضم طلبة هندسة الحاسوب: صهيب عرفات، وأمجد كايد، وعزت الشريف. وفاز فريق Pentium 4 بالمركز الثاني، ويضم الطلبة: عبد الرحمن محامدة، ومحمد زاغة، ويوسف عبد السلام. فيما حصل فريق VIP على المركز الثالث، ويضم الطلبة: محمد الجندي، وأحمد عميرة، ومحمد ناصر. جميعهم من طلبة قسم هندسة الحاسوب وقسم الحاسوب في سوق العمل.

واستمرت المسابقة لثلاثة أيام، وركزت على استخدام خدمات Azure السحابية من شركة Microsoft في تطوير حلول مبتكرة لبرامج الدردشة الذكية. تضمنت المسابقة سلسلة من الجولات التنافسية التي قلصت عدد الفرق من 16 إلى 8 فرق. كما شارك الطلاب في العديد من الجلسات التي قدمها خبراء في المجال التكنولوجي من شركات TAP، Rayyan، وHarri، مما أتاح لهم فرصاً للحصول على رؤى وتقنيات متقدمة قيمة.

وفي اليوم الأخير، قدمت الفرق حلولها المبتكرة في مجال الدردشة الذكية إلى لجنة من الحكام الخبراء، الممثلة من نقابة العلوم المعلوماتية التكنولوجية، وشركة فوتهيل، وشركة جوال، وشركة هاري، وشركة ريان. اختتمت المسابقة بحفل توزيع الجوائز على الفرق الفائزة.

وأكدت جامعة النجاح الوطنية اعتزازها وفخرها بإنجازات طلبتها وجهود كادر الإشراف علي الطلبة من كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات وحديقة النجاح للابتكار، التي تعكس تميز المهارات والمعارف التي يكتسبونها. الى جانب التزامها بتطوير مواهب طلبتها وتحفيزهم على الابتكار والإبداع في شتى المجالات، وعلى رأسها التكنولوجيا الحديثة.