الثلاثاء: 16/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

فرنسا تدين بشدة الاعتراف الإسرائيلي بالمستوطنات: "قرارات خطيرة تؤثر على السلام والاستقرار"

نشر بتاريخ: 08/07/2024 ( آخر تحديث: 09/07/2024 الساعة: 08:37 )
فرنسا تدين بشدة الاعتراف الإسرائيلي بالمستوطنات: "قرارات خطيرة تؤثر على السلام والاستقرار"

باريس- معا- أدانت فرنسا "بشدة" الاثنين القرارات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة الإسرائيلية بشأن الاعتراف الرسمي بخمس مستوطنات جديدة، فضلا عن الموافقة على خطط بناء أكثر من 5000 وحدة سكنية إضافية في عدة مستوطنات بالضفة الغربية. مصادرة 12 ألف دونم في غور الأردن من قبل الحكومة الإسرائيلية .

ويشار الى أنه صدر قبل أسبوع تقريبا قرار في مجلس الحرب لتسوية خمسة بؤر استيطانية جديدة: أفيتار قرب نابلس، وجفعات أساف، وسدي أفرايم قرب رام الله، وحاليتس قرب بيت لحم، وأدوريم في جبل الخليل.

وذكرت الحكومة الفرنسية أن "هذه القرارات التي اتخذتها الحكومة الإسرائيلية خطيرة للغاية، نظرا لحجمها وعواقبها على السلام والاستقرار في الضفة الغربية والمنطقة بأكملها". وأفيد أيضًا أنه "منذ عام 2023، وافقت السلطات الإسرائيلية على خطط لبناء أكثر من 20 ألف وحدة سكنية جديدة في العديد من المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وصادرت أكثر من 23 ألف دونم من الأراضي. وهذا الحجم غير مسبوق، منذ اتفاقيات أوسلو."

وشددت فرنسا كذلك على أن "الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك القدس الشرقية، ينتهك القانون الدولي. وبالإضافة إلى كونه عقبة كبيرة أمام أي سلام عادل ومستدام، فإن هذه السياسة تؤجج التوترات في الميدان، حيث تتزايد أعمال عنف المستوطنين ضد السكان الفلسطينيين".