موقع استخباري اسرائيلي يتساءل : هل خسرت امريكا حرب العراق ومن هو المنتصر فيها ؟؟

نشر بتاريخ: 18/03/2006 ( آخر تحديث: 18/03/2006 الساعة: 12:40 )
ترجمة بتصرف - وكالة معا - نشر موقع ديبكا الاستخباري الاسرائيلي يتساءل اذا كانت امريكا ورغم قوتها الجبارة قد خسرت الحرب في العراق ، وفي حال خسرت وهذا هو المرجح - تساءلت الصحيفة - من هو المنتصر في هذه الحرب ؟؟

منذ احتلال القوات الامريكية للعراق في العشرين من اذار 2001 لم تشن امريكا هجوما جويا مثل هذا الذي تشنه على مناطق صلاح الدين بين سامراء وتكريت .
وفي يوم السابع عشر من اذار نشرت القوات الامريكية انهم يشنون اكبر هجوم جوي منذ الغزو وان 1500 جندي يشاركون في الهجوم المذكور وتحرسهم 200 دبابة مصفحة فيما اتضح ان الطائرات الامريكية لم تطلق ولا صاروخ واحد وانما شاركت 50 طائرة ومروحيات في نقل القوات المجوقلة بسرعة من نقطة هجوم الى اخرى بهدف مفاجأة المقاومة .

وقد كانت العملية تحمل اسم - مفاجأة العدو - ورغم ذلك لم يكن هناك اية مفاجأة للمقاومة .

وتفيد مصادر عسكرية اسرائيلية في العراق ان القوات الامريكية ومنذ اليوم الاول للهجوم جوبهت بمقاومة عنيفة جدا وعلى طريقة حرب العصابات من جانب السنة ومقاتلي القاعدة ، فوجد الجنود الامريكيون الذين كانوا يزحفون على الارض لمفاجأة المقاومة العراقية انفسهم عرضة للصواريخ والمتفجرات والعمليات العنيفة ضدهم فما كان من القوات العراقية الا ان اعتقلت 49 من المواطنين السكان وانسحبت بسرعة لتعلن اعتقال مقاتلين وهربوا من المكان بسرعة .

والسؤال الذي يطرحه الموقع الاستخباري الاسرائيلي : هل حقا ان القوات الامريكية فوجئت بأنها لم تجد افراد المقاومة وتعتقلهم او تقتلهم ؟؟؟ام ان الااستخبارات الامريكية فشلت ؟ ام ان استخبارات القاعدة نجحت في اختراق المخابرات الامريكية فكمنوا للكامنين وفاجأوا الذين جاءوا لمفاجأتهم .

محللون عسكريون امريكيون في العراق لم يجدوا اية اجابات - فيما سارع جنرالات امريكيون في واشنطن للقول ان الرئيس الامريكي بوش كان بحاجة الى عملية عسكرية كبيرة لان القوات الامريكية منذ شهرين لم تشن اي هجوم على معاقل المقاومة ، فيما كانت المقاومة العراقية قتلت عشرات الجنود الامريكيين في الشهرين الماضيين والجيش الامريكي لا يرد .

ولكن - يقول الموقع الاستخباري الاسرائيلي : ان الحكومة الامريكية مطالبة بالرد على اسئلة كثيرة الان لا سيما وان مراكز البحث الاستراتيجي الامريكية بدأت تطرح اسئلة هامة وهي مراكز صاحبة تأثير قوي ومباشر على الناخب والجمهور الامريكي .

ومن بين الاسئلة المطروحة - هل اندلعت الحرب الاهلية في العراق بوجود الجيش الامريكي . وهل عجزت امريكا عن خلق الاستقرار بعدما اطاحت بالرئيس العراقي صدام حسين؟ وهل انتصرت حرب العصابات مرة اخرى على الجيش الامريكي ؟ أم ان القاعدة هي التي انتصرت فعلا على الجيش الامريكي هناك ؟؟

لاول مرة ترفع هذه الاسئلة وبصوت عال في وسائل الاعلام الامريكية - كما ان السؤال الاهم : من هو المنتصر هناك ؟