الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

جمعية الحياة البرية في فلسطين تحذر من دفن الطيور وهي على قيد الحياة

نشر بتاريخ: 20/03/2006 ( آخر تحديث: 20/03/2006 الساعة: 13:39 )
بيت لحم- معا- حذرت جمعية الحياة البرية في فلسطين الجهات المسؤولة والمواطنين والتجار من دفن الطيور وهي على قيد الحياة وبالقرب من المساكن.

واكدت الجمعية على حفر جور بعمق لا يقل عن مترين إلى ثلاثة أمتار, قتل الدواجن من خلال تسميمها وعدم دفنها بصورة حية, القيام بحرقها وهذه هي الطريقة الأسلم والمعتمدة للتخلص من تأثيرات المرض في المستقبل, تغطية الدجاج"المقتول" بغطاء نايلون أو بلاستيك والمستعمل في الزراعة وعدم تركها من دون غطاء في حالة عدم حرقها وتعقيم المنطقة المحيطة بهذا الموقع وجميع ما يتعلق به.

ودعت الجمعية الأهالي أو المسؤولين عدم التعامل بصورة مباشرة من دون أخذ الاحتياطات اللازمة في التعامل حتى ولو كانت الدواجن سليمة وإلى الاخذ بالحذر التام في موضوع الطيور المهاجرة وعدم الاقتراب منها من خلال صيدها أو جمع بيضها أو صغارها في هذا الوقت بالتحديد.

كما دعت الجمعية جميع المحافظين إلى إصدار قانون منع الصيد حيث بادر كل من محافظ أريحا وبيت لحم والخليل تعميم هذا القانون على جميع محافظات الوطن وخاصة قطاع غزة الذي يعتبر من المناطق الحساسة لهجرة الطيور المائية المهاجرة في الوقت الحاضر.

وطالبت الجمعية الجهات المنفذة في كل محافظة الالتزام بالمعايير الدولية المختصة في هذا المجال وخاصة منظمة الصحة العالمية واستشارتها في المواضيع ذات العلاقة والمعايير التي وضعها المجلس العالمي لحماية الطيور البرية.

ودعت الجمعية المستثمرين إلى وضع المهام الوطنية والاقتصادية والصحية أمام أعينهم في التعامل مع مصدر الدواجن .