الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاتصالات الفلسطينية: الايرادات تجاوزت 197 مليون دينار خلال 6 أشهر

نشر بتاريخ: 05/08/2009 ( آخر تحديث: 05/08/2009 الساعة: 14:03 )
نابلس - معا - أعلنت الاتصالات الفلسطينية عن نتائج اعمالها للنصف الاول من العام الحالي، وبلغ صافي الايرادات التشغيلية الموحدة ما قيمته 197,826 مليون دينار اردني، مرتفعة بنسبة 42,75% عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

وجاء هذا الارتفاع نتيجة مساهمة شركة "بيلا" والتي استحوذت عليها شركة الاتصالات الفلسطينية بشكل كامل في ايار الماضي، وساهمت ايرادات بيلا عن شهري أيار وحزيران بما نسبته 26,43% من صافي ايرادات الشركة وبقيمة اجمالية بلغت 52,285 مليون دينار اما صافي الدخل فقد ارتفع دخل الشركة بنسبة 47,72% ليصل الى ما قيمته 62,347 مليون دينار اردني مقارنة بـ 42,206 مليون دينار في نهاية الفترة ذاتها من العام 2008.

وقد ساهمت كل من النتائج المتميزة لشركة بيلا بالإضافة الى النمو المستمر في المؤشرات التشغيلية للشركة إلى هذا الارتفاع الواضح في صافي دخل الشركة، وكان الدخل الصافي للشركة دون مساهمة شركة بيلا قد وصل الى 47,147 مليون دينار مرتفعة بنسبة 11,71% عن الفترة ذاتها للعام 2008.

وصرح صبيح المصري رئيس مجلس الإدارة أن هذه النتائج المالية تعكس أولى بوادر الشراكة الايجابية لشركة زين والاتصالات الفلسطينية، وان هذا الاندماج هو أيضا نتاج الرؤية المشتركة التي أجمعت من خلالها السلطة الوطنية والشركة على أهمية انجاز هذه الصفقة بكل ما يترتب عليها من واجبات وحقوق.

وأكد المصري أن الإعلان المنشور يوم أمس بخصوص تقدم مجموعة الاتصالات بطلب من مراقب الشركات بالموافقة على رفع رأس المال يأتي في سياق هذه الرؤيه المشتركة مع السلطة الوطنية في سبيل انجاز كافة الاجرءات المطلوبة، بالتنسيق التام والمستمر مع جميع وزارات ومؤسسات السلطة الوطنية ذات العلاقة.

وفي هذا السياق فقد تقدمت شركة الاتصالات الفلسطينية بكافة الوثائق والمعاملات المطلوبة والكفيلة بإنهاء الإجراءات اللازمة لإنجاز هذه الشراكة.

وأشار المصري بأن صفقة زين والاتصالات قد حازت على مباركة جميع الجهات مما يعبر عن حجم الاهتمام بهذه الشراكة، وشدد المصري على أهمية التزام شركة زين والاتصالات التام بدعم الاقتصاد الفلسطيني وعملية التنمية وخلق فرص عمل للشباب الفلسطيني وربط فلسطين بعمقها العربي.

ونوه هنا إلى رغبة د.سعد البراك الرئيس التنفيذي لشركة زين بالعمل الوثيق مع الأطر الاقتصادية في فلسطين لترجمة هذه الشراكة على ارض الواقع، وأكد رغبته في زيارة قطاع غزة قريباً للتواصل مع جميع الفعاليات الاقتصادية في قطاع غزة وأبناء الاتصالات هنالك.

واوضح المصري أن شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية ستستمر ايضاً في تحمل مجمل مسؤولياتها نحو مساهميها، مشتركيها، ومزويديها ومورديها وشركائها وكافة المتعاملين معها عند تغيير الهوية المؤسسية الى "زين" خلال الفترة القادمة، معتبراً ان المجموعة وشركاتها نمت من رحم هذه التجربة الفلسطينية وستبقى في حلتها الجديدة "زين" وفيه لهذه المسيرة والى هذا الوطن ولأبنائه كافة.