الاعلان عن انطلاق مبادرة التعليم الالكتروني الفلسطينية في رام الله

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 16:40 )
رام الله- في احتفال كبير في مدينة رام الله اعلن اليوم عن انطلاق مبادرة التعليم الالكتروني الفلسطينية التي تهدف الى تطوير المناهج الالكترونية والبنى التحتية في المدارس الفلسطينية وتطوير التعليم
وحضر الاحتفال ممثلين عن كافة الاطراف المشاركة والداعمة في المشروع من المؤسسات الفلسطينية والدولية وابتدأ الحفل بكلمة للرئيس محمود عباس القاها نيابه عنه امين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم اكد فيها ان انطلاق المبادرة خاصة في مثل هذه الظروف الصعبة هي تجسيد للروح الحضارية للشعب الفلسطيني ووجودة الفاعل المشارك بجدارة نحو التقدم والنهضة التي يعيشها المجتمع الانساني .
واضاف امين عام الرئاسة ان هذا الاحتفال ياتي للمساهمة في تطوير اقتصاد وطني يعتمد على تشجيع وتصنيع وتعديل واستخدام مصادر المعلومات وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص من اجل ان يحدث تغيرا في مجتمعنا الفلسطيني .

وستركز المبادرة الجديدة على تطوير التعليم الفلسطيني واطلاق شراكة بين القطاعين العام والخاص لتطوير قطاع تقنية المعلومات المحلي وانظمة المراقبة والتقويم وحظيت هذه المباردة بدعم شخصي من سيادة الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء احمد قريع حيث تم اقراراها من قبل مجلس الوزراء بعد الاعلان في المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر المييت 2005 عن تبني هذه المبادرة .

وفي كلمة له اكد وزير التربية والتعليم العالي خلال الحفل ان تبني هذه المبادرة من قبل الوزراة ياتي في وقت تتصارع فيه المعرفة والعلوم في ثورة التكنولوجيا الحديثة وان المبادرة ستوفر للطلبة البنى الملائمة باستخدام التقنيات الحديثة والطاقات .
واضاف د . ابو الحمص ان المبادرة تاتي في سياق خطة الوزارة للنهوض بمستوى التعليم الفلسطيني وستركز على تطوير المناهج التعليمية والبنى التحتية في المدارس الفلسطينية وتحسين واقع استخدام كنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم الفلسطيني لتزويد الاجيال الشابة بالمهارات والمعارف والخبرات التي ستعزز ممن فرص التحاقهم مستقبلا بسوق العمل .
ويمثل الهدف العام لمبادرة التعليم الفلسطينية للتعليم المستقبلي تحسين الاستفادة من تكنولوجياالمعلومات والاتصالات القائمة حاليا وتمهيد الطريق لتطوير الاقتصاد الفلسطيني القائم علىالمعرفة من خلال القطاعين العام والخاص الى جانب تشجيع الابداع في نظام التعليم
ومن جانبه اكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د . صبري صيدم واحد اطراف المبادرة انها تاتي منسجمة مع جهود تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات التي تشهدها فلسطين عبر عدد من المشاريع وهي تجسيد لرؤية الحكومة الفلسطينية الوطنية في ما يخص تأسيس دولة فلسطينية قادرة على استثمار مواردها المحدودة بالشكل الامثل ولعب دور ايجابي في تحقيق الرخاء والاستقرار في المنطقة والعالم ككل .
وتتناول مباردة التعليم الالكتروني الفلسطينية التي يبلغ تمويلها الى 25 مليون دولار امريكي من كافة الاطراف الداعمة والمشاركة الى انتشار المنهاج والبنية التحتية على اسس ريادية تطبق في 140 مدرسة موزعة علىالماطق كمرحلة اولى نحو التطبيق على مستوى الاراضي الفلسطينية وتم اختيار المواضيع المقترحة علىاساس الاولويات الانية لوزارة التربية والتعليم العالي تتضمن هذه المواد العلوم وتعليم التطنولوجيا والفنون الجميلة واللغة الانجليزية .
وتحدث خلال الاحتفال ممثلين عن الاطراف المشاركة الذين اكدوا على اهمية المشروع في تأسيس بنية تحتية للدولة الفلسطينة من خلال اهم ركائز الكجتمع الفلسطيني وهو التعليم واختتم الحفل بفقرة فنيةمن الدبكة الشعبية قدمها طلاب مدرسة الانجلية اللوثرية في مدينة رام الله