الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاذاعة العبرية: طرف ثالث غير مصري دخل في صفقة شاليط

نشر بتاريخ: 13/08/2009 ( آخر تحديث: 13/08/2009 الساعة: 16:19 )
بيت لحم- معا- كشفت الاذاعة العبرية ان طرفا ثالثا تدخل في ملف شاليط وهو طرف غير مصري بحسب الاذاعة.

وفي تفاصيل النبأ ان الاذاعة العبرية حاورت احد مسؤولي حماس والذي اكد ان هناك مقترحات نقلت الى حماس من طرف ثالث غير مصري.

ورغم ذلك وعلى ذمة الاذاعة العبرية فان المقترحات مكررة وليست جديدة.

وذكرت صحيفة يديعوت احرونوت أن الطرف الثالث هو الولايات المتحدة الامريكية وأن دورها يتمحور على المسار السوري وموقف الرئيس الاسد من دعم وحث حماس- دمشق على الخروج بالصفقة.

ويُنتظر أن يصل قريبا الى القاهرة وفد من حركة حماس للبحث في صفقة التبادل مع جلعاد شاليط، ويأتي ذلك بعد المحادثات التي اجريت قبل ايام في القاهرة بين وفد آخر من الحركة كان على رأسه القيادي محمود الزهار.

وبحسب ما نشرت اليوم الخميس صحيفة "هآرتس" فإن الزهار كان يقود مع ثلاث قيادات اخرى من حماس المفاوضات غير المباشرة مع المبعوث الاسرائيلي عوفر ديكل ويوفال ديسكن في شهر آذار من هذا العام بخصوص صفقة التبادل التي لم تكتمل.

واضافت الصحيفة انه وبحسب بعض المصادر الامنية المصرية فانه من المنتظر أيضا وصول حجاي هداس المبعوث الخاص لرئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الى القاهرة خلال الايام القادمة ايضا لبحث موضوع شاليط.

وذكرت الصحيفة ان الوفد من حركة حماس الذي سيغادر قريبا غزة الى القاهرة لم يعرف من سيرأسه، ولكن المؤكد حسب المصادر الامنية انه سيقوم ببحث صفقة شاليط.

واضافت انه جرى ليلة امس صلاة تضامنية في حائط المبكى للجندي الاسير جلعاد شاليط شارك بها العشرات ومن ضمنهم والده نوعام شاليط حيث دعوا بعودته قريبا الى بيته.

يذكر ان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل ذكر أن رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو يحاول تقليص عدد الاسرى في صفقة التبادل، وكذلك يحاول التملص من بعض الاسماء التي سبق ووافقت عليها حكومة أولمرت في وقت سابق.

وأوردت صحيفة "معاريف" على لسان مسؤول اسرائيلي كبير تأكيده بوجود تقدم وصفه بالبسيط في المفاوضات، وأن المفاوضات استؤنفت من ذات النقطة التي توقفت عندها خلال عهد حكومة أولمرت السابقة.

من ناحيته قال عضو الكنيست الاسرائيلي شاؤول موفاز من حزب "كاديما" ان على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اتمام صفقة التبادل مع جلعاد شاليط، وعليه دفع ثمن ذلك باطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين لاستعادة الجندي الأسير.

واكد موفاز في تصريح أدلى به لاذاعة الجيش الاسرائيلي صباح اليوم انه لو كان على رأس الحكومة الان لقام باتمام الصفقة ووافق على اطلاق سراح اسرى "ايديهم ملطخة بالدماء" لقاء استعادة شاليط وعودته الى بيته سليما، حسب قوله.