الجمعة: 12/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

قوات الاحتلال الاسرائيلي تقتحم قرية برقين جنوب غرب جنين وتعتقل مواطنين وتنسحب من القرية

نشر بتاريخ: 24/03/2006 ( آخر تحديث: 24/03/2006 الساعة: 10:51 )
جنين- معا - انسحبت قوات الاحتلال الاسرائيلي من قرية برقين بعد اعتقالها مواطنين اثنين خلال مداهمتها القرية بـ 70 الية عسكرية ومحاصرتها 3 منازل في القرية واقتحامها.

واكد مراسلنا ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت فجر اليوم الجمعة قرية برقين جنوب غرب جنين بعد ان حاصرت القرية واغلقت مداخلها الثلاثة ومنعت تنقل المواطنين من والى القرية، واستهدفت 3 منازل في القرية وحاصرتها بدعوى تواجد مطلوبين فيها، وقامت بعد 4 ساعات من حصار المنازل باقتحام منزل المواطن ناصر صبح ومنزل مواطن يعرف باسم "الشقي"، والمنزل الثالث الذي يعود للمواطن نضال اسماعيل غانم.

واشار مراسلنا ان قوات الاحتلال اعتقلت كل من محمد خالد ابو غانم (24 عاما)، وزاهر صباح (26 عاما) خلال اقتحامها المنازل، هذا واستمرت القوات بمحاصرة المنزل الثالث الذي يعود للمواطن نضال اسماعيل غانم لعدة ساعات اخرى بدعوى وجود مطلوبين داخله، واقتحمته وقامت بتفتيشه والعبث بمحتوياته ولم تعتقل اي مواطنين منه.

واكد مصدر في الجهاد الاسلامي ان عملية الاقتحام استهدفت نشطاء من الحركة الا ان قوات الاحتلال لم تتمكن من اعتقال اي من هؤلاء النشطاء ، واعتقلت مواطنين اثنين خلال تواجدهما في المنازل.

واكد مراسلنا ان قوات الاحتلال نصبت نقاط عسكرية على مداخل القرية وتقوم بمنع المواطنين من الحركة ومنها المدخل الشمالي المؤدي الى مخيم جنين، والمدخل الشرقي المؤدي الى مثلث الشهداء والمدخل المؤدي الى كفر قود غرب برقين.

وذكر شهود عيان ان تواجدا عسكريا اسرائيليا مكثفا يتواجد على شارع يعبد-كفريت- برقين بالقرب من مستوطنة دوتان في جنين.