الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

تباين بمواقف الحكومة الاسرائيلية حيال مؤتمر فتح

نشر بتاريخ: 14/08/2009 ( آخر تحديث: 15/08/2009 الساعة: 08:50 )
بيت لحم - معا - تباينت مواقف وزراء الحكومة الاسرائيلية حول نتائج مؤتمر حركة فتح السادس الذي اختتم اعماله في مدينة بيت لحم.

ففي تقرير نشرته الاذاعة الاسرائيلية، قال الوزير بيني بيغن من حزب الليكود ان من توقع من قياديي فتح تبني نهجا معتدلا قد خاب رجاؤه، وان البرنامج السياسي الجديد لفتح يرتكز على مبادئ قديمة وهي القضاء على دولة اسرائيل ورفض الاعتراف بيهودية الدولة والتمسك بالتربية القائمة على غرس استمرار الكفاح المسلح.

وأعرب الوزير بيغن عن تشاؤمه حيال العملية السلمية نظرا لفشل الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني بالتوصل الى تسوية خلال العام الماضي على الرغم من الظروف المواتية.

وبدوره وصف الوزير افيشاي برافيرمان من حزب العمل القيادة الفتحاوية المنتخبة بانها اكثر براغماتية ورغبة في نجاح المسيرة السلمية.

وطالب مجددا بالافراج عن القيادي الفتحاوي مروان البرغوثي مشددا على ضرورة وجود قيادة قوية في السلطة الفلسطينية يمكنها مواجهة حركة حماس.

وقال ان المعضلة الاستراتيجية التي تواجهها دولة اسرائيل هي منع اقامة دولة ثنائية القومية الامر الذي يستوجب العمل على دفع مبدأ الدولتين للشعبين قدما والخروج من حالة الجمود الحالية على الرغم من الصعوبات.