الثلاثاء: 09/08/2022

قوات الاحتلال تعتدي على مواطن في يوم زفافه وامام عروسه عند بوابة عزون عتمه في محافظ قلقيلية

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 18:05 )
قلقيلية-معا- قامت قوات الاحتلال بالاعتداء بالضرب المبرح على المواطن جميل صدقي محمد طه البالغ من العمر26 عاما اليوم الخميس الموافق 23/6 في سابقة خطيرة تقوم بها قوات الاحتلال منذ قامت ببناء جدار الفصل حول قرية عزون عتمه جنوب قلقيلية المحاصرة بالجدار الفاصل الذي عزلها عن العالم الخارجي وحوّلها الى سجن لا يدخله الاّ من يحمل تصريحا خاصّا من سلطات الاحتلال بمن فيهم سكان القرية أنفسهم ,من خلال بوابة تسيطر عليها وتتحكم في اغلاقها وفتحها قوات الاحتلال.
مصادر أمنية فلسطينية قالت لوكالة معا ان قوات الاحتلال المتواجدة عند البوابة الوحيدة المؤدية الى قرية عزون عتمة جنوب قلقيلية , انهالت بالضرب المبرّح وبشكل وحشي على المواطن المذكور جميل طه في يوم زفافه عندما رفض السماح لهذه القوات بإخضاع عروسه للتفتيش الجسدي , لدى عبورهما البوابة الى قريتهم لاتمام مراسم الزفاف، ما أدى الى اصابته بجروح ورضوض في أنحاء جسده بينما كان يرتدي بدلة الزفاف .

وأضافت المصادر ذاتها أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب أيضا على عدد من المواطنين حاولوا منع قوات الاحتلال من الاعتداء على المواطن طه , وابلاغ الجنود أن من حقه رفض اخضاع عروسه للتفتيش الجسدي في ظل عدم وجود أي من المجندات على الحاجز في تلك اللحظة , مشيراً الى أن هذه القوات واصلت اعتدائها على المواطنين واطلاق النار في الهواء لارهابهم , الى أن تم ابلاغ مكتب الارتباط والتنسيق العسكري الفلسطيني في قلقيلية ,الذي أبلغ بدوره الجانب الاسرائيلي , حيث قاموا بالتدخل وانهاء المشكلة وحالة التوتر التي افتعلتها قوات الاحتلال المتواجدة في موقعها العسكري الدائم المقام على البوابة المؤدية الى قرية عزون عتمه .

وأردفت المصادر الأمنية الفلسطينية , أن المواطن جميل طه الذي تلقى العلاج الطبي في أحدى العيادات الطبية في القرية , سيقدم شكوى ضد قوات الاحتلال التي اعتدت عليه بالضرب بدون مبرر وعلى مرأى من عروسه .