الأحد: 03/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

10 خلال اسبوعين- قلق كبير من ارتفاع معدل جرائم القتل في اسرائيل

نشر بتاريخ: 16/08/2009 ( آخر تحديث: 16/08/2009 الساعة: 21:15 )
بيت لحم- معا- منذ بداية شهر آب قُتل عشرة اسرائيليين في جرائم قتل متفرقة، كان آخرها مقتل اسرائيلي في "تل باروخ" امام انظار عائلته، وهذا ما اثار رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الذي سارع بالاجتماع مع وزير الأمن الداخلي يتسحاق اهرونوفيتش لنقاش ارتفاع معدلات الجريمة في اسرائيل وكذلك انخفاض مستوى الامن الشخصي للاسرائيليين.

وبحسب ما نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الاحد، فانه تم تسجيل ارتفاع ملحوظ في الجريمة داخل اسرائيل خلال الاسبوعين الماضيين ووصل عدد القتلى الى 10 منذ بداية هذا الشهر وحتى الخامس عشر منه، فبعد الهجوم على النادي في تل ابيب بداية الشهر والذي اوقع قتيلين والعديد من الجرحى فإن الحادث الاخير قد أثار العديد من اعضاء الكنيست والاحزاب الاسرائيلية خاصة انه تم امام انظار عائلة القتيل ولولا هروب الزوجة وابنتها كان يمكن تعرضهن لنفس مصير الزوج والذي تعرض للضرب حتى فارق الحياة.

وتضيف الصحيفة أن نتنياهو طلب من وزير الأمن الداخلي مزيدا من الجهود من قبل الشرطة في متابعة حوداث القتل خاصة ان العديد من الحوادث حتى الان لم يتم القاء القبض على مرتكبيها وفقط يتم اعتقال المتهمين في حوادث واضحة والقاتل يكون واضح ولا يتطلب جهدا في التحقيق والبحث.

حزب كاديما من جهته تقدم صباح اليوم للكنيست بمشروع نقاش ارتفاع نسبة الجريمة في اسرائيل وكذلك انخفاض مستوى الامن الشخصي في اسرائيل وذلك لاتخاذ قرارات اكثر صرامة ضد العصابات والجرائم.

وقد دعا ايضا زعيم حركة شاس ايلي يشاي لاتخاذ عقوبات قاسية ضد كل من يقدم على القتل في اسرائيل.