خبر عاجل
هزة ارضية تضرب البحر المتوسط ويشعر بها سكان فلسطين

د. عاطف عدوان وزير الدولة في حكومة حماس يحذر من عواقب عدم المصادقة على الحكومة الجديدة

نشر بتاريخ: 25/03/2006 ( آخر تحديث: 25/03/2006 الساعة: 15:27 )
القدس- معا- شكك د. عاطف عدوان, وزير الدولة في الحكومة الفلسطينية المرتقبة من صدق النوايا في التعامل مع الحكومة الجديدة مشيرا الى ما ورد في بيان الطيب عبد الرحيم امين عام الرئاسة حول رد الرئيس ابو مازن على تشكيلة حكومة حماس وبرنامجها السياسي.

واضاف د. عدوان قائلا " ان هذا يؤكد الشكوك الكثيرة حول التأخير المتعمد لكثير من القضايا ومن بينها المصادقة على تشكيل الحكومة"

وحذر عدوان من عواقب اى اجراء من شأنه تأخير المصادقة على الحكومة واضاف " ان اجراءً كهذا سيؤدي الى توتير الاوضاع داخلياً."

وقال عدوان:" اذا كان الرئيس أبو مازن منتخبا من قبل الشعب فأن حماس هي الاخرى منتخبة وبتفويض شعبي واسع, وبالتالي لا يجوز لأحد الاستحواذ على هذا التفويض, والادعاء بأنه هو من يقرر ويدرك اكثر من غيره المصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني".

جاءت تصريحات د. عدوان في حديث اجراه مرسلنا في القدس معه اليوم .

وانتقد وزير الدولة في الحكومة المرتقبة نشر رد الرئيس في وسائل الاعلام قبل ان يبلغ مضمونه الى رئيس الوزراء المكلف اسماعيل هنية وقبل ان يبت فيه, وقال:" هذه خطوة اقل ما يمكن ان يقال عنها بأنها سلبية".

كما اعرب د. عدوان عن امله بأن لا تصل الامور بين مؤسسة الرئاسة والحكومة الى حد تنازع الصلاحيات والصدام المبكر بين السلطات الاساسية, مؤكدا ان هذا الموقف يشكل حجر عثرة جديد على انتقال السلطة بصورة هادئة وسلسلة.

وردا على ما قاله امين عام الرئاسة من ان الرئيس ابو مازن سيراقب اداء الحكومة الجديدة وسيتخذ الاجراءات اللازمة اذا ما وجد ان اداءها يمس بالمصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني, قال د. عدوان" هذا امر لاغبار عليه, ومن حق شعبنا ايضا مراقبة عمل واداء الحكومة التي انتخبها بتفويض واسع, لكن من المحزن ان يجعل الرئيس ابو مازن من نفسه اداة من ادوات الضغط على الحكومة سواء كان لصالح حركة فتح او استجابة لضغوط خارجية".