الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اختتام دورة إسعاف أولى في البلدة القديمة بتنفيذ الهلال والتواجد الدولي

نشر بتاريخ: 22/08/2009 ( آخر تحديث: 22/08/2009 الساعة: 22:37 )
الخليل-معا-اختتمت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في الخليل يوم أمس، وبالتعاون مع بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل، دورة اسعاف أولي مجتمعي استهدفت 25 سيدة من سكان منطقة البلدة القديمة وواد الغروس وواد الحصين الملاصقة لمستوطنة كريات أربع ، و أقيمت الدورة في مقر مركز الصحة النفسية المجتمعية التابع للجمعية في الخليل .

واشتملت الدورة جوانب نشر المعلومات من حيث التعريف بجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وخدماتها وبرامجها ومبادئها، والتعريف ببعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل وخدماتها، والتعريف بعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر،وكذلك الأمر التعريف بالإسعاف الأولي ومهارات الاتصال الفعال بجهاز الإسعاف والطوارئ، وواجبات وصلاحيات المسعف وأخلاقيات العمل في الإسعاف، وفنون التعامل مع النزيف والجروح، والكسور والخلع، وطرق إنقاذ الحياة في حالات الاختناق الجزئي والكلي، وإنعاش القلب والرئتين، وفنون التعامل مع اللدغات واللسعات وكذلك الأمر طرق التعامل مع الحروق بأنواعها من الناحية النظرية ، لكي تستكمل كافة المواضيع بالجوانب العملية وتنمية المهارات ، وكذلك الأمر طرق التثبيت والنقل السليم وحمل الإصابات وفنون التعامل مع الإصابات الجماعية .

وكان قد حاضر في الدورة كلا من بلال الشريف، د. حجازي أبو ميزر ، أحمد يوزغلي ، جودت المحتسب ، سعيد الخطيب ، سامر الحيح ، لؤي الشريف ، عيد أبو منشار ومحمد الطميزي .

وزار المسؤول الصحي في بعثة التواجد الدولي الدكتور ستيفن اكريمو الدورة واطلع على فعالياتها، وأثنى على جهود القائمين والمشاركين بها .

من جهة أخرى حضر حفل الافتتاح للدورة الذي أقيم الأسبوع الماضي الحاج سميح أبوعيشة، أمين سر المكتب التنفيذي للجمعية ورئيس الفرع وهارون الجولاني مدير عام الفرع، والدكتور حجازي ابو ميزر مدير الاسعاف والطوارئ، وموسى ابو الجرايش مدير مركز الصحة النفسية، وسعيد الخطيب مدير المركز المجتمعي ومنسق المتطوعين ، وفيليب بويو تشانز رئيس قسم البحوث والدراسات والاعلام واحمد يوزغلي من قسم العلاقات العامة في البعثة .

واثنى ابوعيشة خلال حفل الافتتاح على العلاقة الوطيدة التي تربط الهلال الأحمر وبعثة التواجد الدولي، والبرامج المشتركة التي تقدم من أجل خدمة ابناء المحافظة ، والدور المميز لاختيار اقامة المنطقة لاقامة الدورة وذلك لقربها من المستوطنات وتواجدها في مناطق الاحتكاك بين المستوطنين، ولدور الجمعية المميز في تقديم البرامج التوعوية المستمر لشرائح المجتمع الفلسطيني، من اجل الرقي بالعمل الإنساني والتطوعي في المنطقة .

من جهته أعرب فيليب بويوتشانز عن سعادته للتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وإمكانياتها الكبيرة في إقامة الدورة والتوعية المجتمعية ، مشيداً بدور الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في تغطية الأماكن الأقل حظاً وتتعرض للاغلاق .

فيما استعرض الدكتور حجازي أبو ميزر مدير الإسعاف والطوارئ في الخليل، أهمية وجود مسعف في كل بيت الشعار الذي تستمر الجمعية في بتطبيقه من خلال الدورات والور المتواصلة التي تقيمها ضمن إمكانياتها في المحافظة، والتي يستفيد منها سنوياً آلاف المواطنين، ونظرة الجمعية لإيجاد بؤرة تطوعية من المؤهلين في مجال الإسعاف والطوارئ في المناطق القريبة والملاصقة للمستوطنات .

ومن المقرر ان تفتتح الجمعية دورة اخرى تستهدف 25 شخصا من الشباب القاطنين في منطقة واد الغروس وواد الحصين والبلدة القديم مع بداية الشهر القادم وذلك بالتعاون مع بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل .