الجمعة: 02/12/2022

قريع يؤكد أن هم السلطة حالياً هو الأمن الداخلي وسيادة القانون

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 20:39 )
معا-نابلس-أكد أحمد قريع رئيس الوزراء اليوم الخميس الموافق 23/6، أن الهم الأساسي للسلطة الوطنية حالياً هو الأمن الداخلي وسيادة القانون داخل الأراضي الفلسطينية.
وكان قريع قد تحدث، بتكليف من الرئيس محمود عباس، مع مسيرة من المحامين في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، بالضفة الغربية, لتسليم مذكرة احتجاج على الفلتان الأمني.
وأضاف قريع أن السلطة الوطنية بدأت بخطة شاملة لتطبيق الأمن والنظام العام، وإحقاق سيادة القانون، عبر تقسيم المناطق الفلسطينية إلى مربعات، واعتبرت مدينة نابلس المربع الأول فيها، متمنياً أن تتكلل هذه الخطة بالنجاح في كافة الأراضي الفلسطينية.
وأشار رئيس الوزراء إلى المعادلة التي يجب أن تتعامل السلطة الوطنية بها مع المواطنين، وذلك من خلال تقديم الحماية لهم، في حين يلتزم جميع المواطنين بتنفيذ القانون.
واتهم أطرافاً خارجيةً بدعم الفلتان الأمني في الأراضي الفلسطينية، مضيفاً أن السلطة ستعمل على تحقيق الأمن الداخلي بشتى الطرق.
وسلّم المحامون مذكرتهم إلى قريع, طالبين منه أن ينقلها إلى الرئيس عباس. وتتضمن المذكرة جملةً من المطالب، أهمها: العمل على تحقيق الأمن للمواطن، ووضع حد لفوضى السلاح والعربدة، التي أصبحت نهجاً للبعض، والعمل على إصلاح الجهاز القضائي وتحسين أدائه، بالإضافة إلى تحقيق مطالب نقابة المحامين.