الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

زين تدشن الافطارات الرمضانية تحت شعار "زين الشهور" في الاقصى

نشر بتاريخ: 23/08/2009 ( آخر تحديث: 23/08/2009 الساعة: 09:08 )
القدس -معا- دشنت مجموعة زين ضمن حملة رمضان " زين الشهور" مشروع وفعاليات إفطار الصائم في المسجد الاقصى من خلال إقامة مائدة الافطار الرمضانية على شرف مسؤولي مجلس الاوقاف، وشخصيات مقدسية، وممثلي القناصل والدول المعتمدة في الاراضي الفلسطينية، وبمشاركة حشد كبير من المصلين والمدعوين.

وكان على رأس الحضور كل من الشيخ عزام الخطيب مدير دائرة اوقاف القدس، وعدنان الحسيني محافظ القدس، ود.عبد المالك الجابر الرئيس التنفيذي لزين المشرق وطلال نصر الدين عضو مجلس ادارة مجموعة الاتصالات الفلسطينية، ورئيس نادي سلوان الرياضي ورئيس نادي الهلال الرياضي،إضافة الى وفد رفيع المستوى من شركة زين،وأعضاء مجلس الاوقاف ووجهاء البلد.

وصرح د. سعد البراك الرئيس التنفيذي لمجموعة زين خلال مشاركة المصليين مائدة الافطار الرمضانية في الاقصى " انني سعيد جداً وممتن للعلي القدير إتاحة الفرصة لنا في زين وكضيوف على الشعب الفلسطيني أن نتقاسم التمر والخبز مع اهلنا الصامدين والمرابطين في القدس الشريف ابناء ارض الاسراء والمعراج على هذه الارض الطاهرة المباركة." هذا حلم تحقق لي كمواطن عربي وكويتي واتمنى من الله ان يتحقق نفس الحلم لكل مسلم وعربي متعطش للتواصل مع الاقصى والقدس وفلسطين".

واضاف البراك :"نحن في زين نسعى دوماً لاشاعة قيم التواصل والتراحم والبر وفعل الخير في هذا الشهر الفضيل لذا حرصنا هذا العام ان نستمر في دعم مشروع افطار الصائم في الاقصى وسائر اكناف بيت المقدس على نهج شريكتنا الاتصالات الفلسطينية وبالتزامن مع دعمنا لموائد الرحمن في الحرم المكي الشريف والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية"،منوهاً الى أن هذه هي المرة الاولى التي تتواجد فيها زين في كل من القدس ومكة والمدينة في شهر رمضان المبارك.

وبمناسبة وجوده في الاراضي الفلسطينية هنأ د. البراك كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء د. سلام فياض وسائر اعضاء الحكومة والسلطة الوطنية والشعب الفلسطيني وممثليه بحلول الشهر الفضيل متمنياً لهم ولقضية فلسطين كل الخيروالعزة ودوام التقدم.

اما د.عبد المالك الجابر الرئيس التنفيذي لزين المشرق "ليفانت" فقد صرح بأنه متفائل جداً من قدوم زين الى فلسطين وشروعها وبسرعة فائقة على تحمل مسؤولياتها المجتمعية والرمضانية نحو دعم الشرائح الفلسطينية التي هي بأمس الحاجة الى التواصل والتراحم في ظروف سياسية ان لم تكن صعبة اقتصاديا فهي مستحيلة بسبب الحصار والمنع المفروض على القدس وغزة.

وقال :"نحن نتواصل عبر زين العالمية مع اخواننا الوافدين الى الاقصى من كل الاراضي الفلسطينية، ونحن فخورون ان تكون زين معهم عبر مشروع افطار الصائم ولها معهم تواصل طوال الشهر سواء في الاقصى أوعبر مشروع سلات الغذاء الرمضانية او لوازم الاعتكاف في العشر الاواخر أو من خلال وجبات تكية خاصكي السلطان وايضاً في فرحة العيد مع اطفال الاقصى".

هذا وقد زار د.سعد البراك برفقة د.عبدالمالك الجابر مدينة الخليل وتجولوا مع المهندس خالد العسيلي رئيس بلدية الخليل وصلوا داخل الحرم الإبراهيمي وأطلعواعلى الأوضاع الإقتصادية الصعبة في المدينة.