ام دعاء زوجة الاسير سليم الكيال اقدم اسير من قطاع غزة تنتظر ادراج اسم زوجها في قائمة الافراجات

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 22:09 )
معا- غزة- افادت ام دعاء زوجة اقدم اسير فلسطيني من قطاع غزة سليم الكيال (53) عام الذي دخل عقده الخامس خلف القضبان، والذي اعتقل على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي بتاريخ 30/5/1983 بتهمة الانضمام لتنظيم فتح وقتل جندي اسرائيلي.
ام دعاء التي اعتقل زوجها قبل مرور عام على زواجها، هي الان ام لابنة في الثانية والعشرين من عمرها والتي لم ترى والدها الا خلف القضبان.
وقد ذكرت ام دعاء عن ظروف اعتقال زوجها القاسية كما هو حال باقي الاسرى الفلسطينيين، واشارت عن تطمينات وزارة الاسرى لها والتي تؤكد لها دوما عن ادراج اسم زوجها الكيال على القوائم التي تطالب اسرائيل بالافراج عنهم خلال اللقاءات الامنية بين الجانبين.
وتشير ام دعاء الى مخاوف اهالي الاسرى من الاجراءات الاسرائيلية القاسية التي تتخذ من الاسرى ورقة ضغط على الجانب الفلسطيني بما تمارسه ضدهم من اساليب متوحشة واجرامية والتي كان اخرها، الشهيد بشار بني عودة الذي استشهد اليوم الخميس الموافق 23/6/2005.