الإثنين: 26/09/2022

إدارة السجون الاسرائيلية تصعد من اجراءاتها ضد المعتقلين الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 30/03/2006 ( آخر تحديث: 30/03/2006 الساعة: 19:28 )
الخليل - معا- أفاد الأسير محمود مسالمة أبو هاني المعتقل إداريا" منذ ثلاث سنوات أن إدارة سجن النقب الصحراوي بدأت في تصعيد إجراءاتها القمعية ضد المعتقلين وتحديدا" بعد وضع المعتقل تحت سيطرت ادارة السجون العامة .

واضاف الاسير ان إدارة السجن ابلغت اللجنة النضالية ( لجنة الحوار ) خلال اجتماع ضم الطرفين عن قرار استبدال 700معتقل بعدد مماثل يستقدمون من السجون المركزية وذلك لتغيير تركيبة السجن وارباك السجناء .

وجرى كذلك إبلاغ مجلس الحوار بمنع إدخال المأكولات والأغراض من قبل الأهل والسيارات التي تحمل المواد التموينية .

واستنكر مدير نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل امجد النجار هذه الإجراءات القمعية ضد الأسرى واعتبرها جزء من الحملة المسعورة التي تمارسها مديرية السجون ضد أسرانا البواسل في السجون والمعتقلات للنيل من عزيمتهم وإصرارهم .

ودعا عضو مجلس إدارة نادي الأسير الفلسطيني رمضان مطر إلى التصدي لهذه الإجراءات القمعية بشتى الطرق والوسائل داعيا الأمم المتحدة والمؤسسات الحقوقية إلى التدخل لضمان حقوق الأسرى والمعتقلين حسب اتفاقية جنيف الدولية وبيان ما يتعرض له أسرانا البواسل في كافة قلاع الأسر من مهانة وإذلال لهم ولأهاليهم أثناء الزيارة من قبل جنود الاحتلال.