الثلاثاء: 24/11/2020

الجيش الاسرائيلي يلاحق خلية الجهاد الاسلامي التي قتلت مستوطن قبل ايام في قرى شمال طولكرم

نشر بتاريخ: 24/06/2005 ( آخر تحديث: 24/06/2005 الساعة: 21:39 )
طولكرم-معا-منذ اربعة ايام والعملية الاسرائيلية مستمرة في قرى شمال طولكرم بحثا عن خلية تابعة للجهاد الاسلامي والتي تتهمها اسرائيل بقتل مستوطن وجرح اخر قرب قرية باقة الشرقية شمال طولكرم , فقبل ثلاثة ايام حاصر الجيش الاسرائيلي اعضاء الخلية في منزل مهجور في قرية الشعراوية شمال المدينة وجرى اشتباك مسلح بين عناصر الخلية والجنود الاسرائيلي حيث تمكن عناصر الخلية من الفرار ,و في نفس الليلة اقتحمت قوات الاحتلال قرية كفر راعي حيث دار اشتباك اخر بين الجنود وعناصر الخلية نفسها تمكنوا خلالها من الفرار مرة اخرى , العملية الاسرائيلية مستمر منذ ذلك اليوم واتسعت لتشمل قرى علار وصيدا وعتيل وباقة الشرقية شمال المدينة , حيث اقتحمت قوات الاحتلال اليوم قرية عتيل وفرضت حضر التجوال على القرية وبدأت مداهمة عددا كبير من المنازل وتحطيم محتوياتها , اضافة الى اقتحام الجنود المسجد الجديد في القرية والقاء قنابل الغاز تجاه المصلين اثناء خروجهم من صلاة الجمعة مما تسبب في حالات اختناق في صفوف المصلين , من جانب اخر اصيب اليوم المواطن محمد علي مجدوبي 19 عاما من قرية صيدا اثناء انفجار عبوة من مخلفات الجيش الاسرائيلي حيث نقل الجريح الى مستشفى الشهيد الدكتور ثابت ثابت في طولكرم لتلقي العلاج وو صفت حالته بالمتوسطة , هذه العملية تأتي كما يدعي الجيش الاسرائيلي للبحث عن عناصر الخلية المسلحة التي تمكنت ولأول مرة منذ شهور عديدة من قتل مستوطن اسرائيلي وجرح اخر قرب باقة الشرقية , ولكن العملية توسعت كثيرا مما تسبب في ارباك الاهالي واضرار كبيره في بيوتهم وممتلكاتهم والتي قام الجنود بتخريبها كتكسير عدد من زجاج السيارات في عتيل واتلاف اثاث كثير من البيوت .
هذه العملية ما زالت مستمرة , وحظر التجوال مستمر في عتيل وعلار وصيدا وباقة الشرقية ,