السبت: 02/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

اسرائيل توقف الاتصالات بالحكومة بعد 24 ساعة على تشكيلها وتعلن الحرب على شمال غزة برا وبحرا وجوا

نشر بتاريخ: 30/03/2006 ( آخر تحديث: 30/03/2006 الساعة: 21:18 )
وكالة معا- اعلنت اسرائيل رسميا قطع علاقاتها بالحكومة الفلسطينية ووزاراتها ، والمقصود الاتصالات الطبيعية اليومية التي كان يشرف عليها ضباط الجيش لتنسيق حياة السكان بالنسبة لوزارات الصحة والشرطة والزراعة والبلديات ومثلها والتي كانت حتى يوم امس الثلاثين من اذار عام 2006 .

وذكرت مصادر اسرائيلية ان اوامر صدرت لضباط التنسيق الاسرائيلي في قطاع غزة لوقف الاتصال مع نظرائهم الفلسطينيين بسبب تولي السيد سعيد صيام وزارة الداخلية الفلسطينية .

كما نقل الضباط الاسرائيليين تعليمات قادة جيشهم للضباط الفلسطينيين مغادرة المنطقة المحاذية للجدار الحدودي فورا لعدم ضمان سلامتهم في حال اقتربوا هناك .

وبالتزامن مع ذلك اعلنت اسرائيل انها ستبدأ بعملية عسكرية قاسية ضد شمال قطاع غزة وتشرع بقصف جوي وبري وبحري ضد المنطقة التي تطلق عليها بالمنطقة الحرام .

المحلل العسكري للقناة الثانية روني دانييل كان شكّك في ان تكون عملية من هذا النوع قادرة على ردع الفلسطينيين عن مواصلة اطلاق صواريخهم ضد عسقلان لا سيما ان المخابرات الاسرائيلية تقدر ان لدى كتائب الاقصى وسرايا القدس العشرات من صواريخ متوسطة المدى اطلقت اسرائيل عليها اسم كاتيوشا وتطلق كتائب غزة عليها اسم جراد الروسي وتحمل لقب قدس 3 .

وبالفعل اطلقت الزوارق الحربية الاسرائيلية مساء اليوم نيرانها باتجاه مجموعة من مراكب الصيد الفلسطينية المتواجدة في مياه البحر قبالة شواطئ مدينة بيت لاهيا شمال القطاع.

وافاد شهود عيان أن عددا من زوارق الاحتلال فتحت نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف تجاه مجموعة من مراكب الصيد الفلسطينية، بينما كانت تمارس عملها المعتاد في مياه البحر، قرب شاطئ مدينة بيت لاهيا مما اجبر الصيادين على الخروج من مياه البحر خشية اصابتهم بنيران زوارق الاحتلال.

واضاف شهود العيان أن إطلاق النار استمر لمدة ساعة كاملة دون توقف اضافة الى قصف الزوارق البحرية أماكن قريبة من مواقع للأمن الفلسطيني تقع قبالة شاطئ بيت لاهيا بعدد من القذائف .

وقبل منتصف الليل اعلنت كتائب شهداء الاقصى - كتائب الشهيد ياسر عرفات - لوكالة معا انها قامت باطلاق ثلاثة صواريخ تحمل تسمية عرفات باتجاه عسقلان وذلك ردا على تهديدات موفاز برا وبحرا وجوا .

واكدت الكتائب انها ستواصل اطلاق الصواريخ طالما تواصل العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني.