الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الدقماق:يدعو الى كف يد المحتكرين لقطاع اللحوم الحمراء في الضفة

نشر بتاريخ: 10/09/2009 ( آخر تحديث: 10/09/2009 الساعة: 17:16 )
رام الله - معا - عزا السيد عبد الدقماق سبب ارتفاع اسعار اللحوم الحمراء الطازجة في الضفة الغربية الى تحكم مجموعة من التجار الكبار بهذا القطاع الهام من السوق الفلسطيني ، الامر الذي تسبب بالحاق ابشع الاضرار بامكانية شراء اللحمة الحمراء الطازجة من قبل المواطن العادي وخاصة خلال شهر رمضان الكريم ، منوها الى ان هذه الفئة من التجار كانت تنتظر حلول الشهر الكريم لرفع الاسعار ، مستغلة حاجة الناس الى هذه السلعة الهامة على موائد الافطار ، مما تسبب في عزوف الغالبية العظمى من المستهلكين عن شراء اللحمة الحمراء الطازجة ، وقد تسببت هذه المشكلة بخلق مشكلة جديدة اخرى مصاحبة لها ولا تقل خطورة عنها وهي انتعاش سوق " اللحوم المفرزة المستوردة " حيث اقدم عشرات التجار على شراء هذه اللحوم وقاموا باذابتها وعرضها للمستهلك على انها طازجة ، ان هذه المشكلة اصبحت مثل حجر الرحى تطحن صحة وعافية المستهلك من جهة وتفتك بجيبه وامكانياته الماديه من الجهة الاخرى .

ودعا دقماق وزارتي الزراعة الاقتصاد ان تبادرا الى معالجة هذا الامر وذلك من خلال السماح للجمعيات التعاونية الزراعية باستيراد العجول والاغنام من الخارج وكسر حلقة الاحتكار من قبل المحتكرين .

ووجه نداء الى الجمعيات الزراعية كافة في قطاع غزة والضفة الغربية الى الوقوف صفا واحدا في مواجهة هذه الحالة والعمل على ممارسة دورهم الطبيعي المنتظر منهم تجاه المواطن الذي استنزف بالكامل ، ووضع حد لمقاطعة المواطن الاجبارية والقصرية لسلعة اللحوم الحمراء الطازجه.

كما دعا السلطة الوطنية ان تقوم بدورها الهام في هذا المضمار وذلك من خلال تمكين الجمعيات التعاونية ومنحها التسهيلات اللازمة في الاستيراد بل ومنحها القروض الميسرة التي من شانها ان تنعكس ايجابا على قدرات المواطن الشرائية .