الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

البرلمان الفلسطيني الصغير يطالب بالتدخل الدولي لحماية الأسرى والمعتقلين

نشر بتاريخ: 03/04/2006 ( آخر تحديث: 03/04/2006 الساعة: 13:41 )
رفح- معا- طالب عشرات الأطفال في البرلمان الفلسطيني الصغير الذي ينشط في المنطقة الجنوبية من قطاع غزة خلال مسيرة حاشدة لهم نظمت قبل ظهر اليوم الاثنين في رفح كافة الجهات الدولية والمؤسسات الحقوقية والعالم أجمع بالتدخل الدولي لحماية الأسرى والمعتقلين وإستنكاراً لما يحدث في سجن النقب الإحتلالي بحق الأسرى.

وأكد عبد الرؤوف بربخ المشرف على أعمال البرلمان أن المسيرة جابت الشوارع الرئيسية في رفح إنطالاقاً من مقر البرلمان وسط المدينة مطالبا اللجنة الرباعية والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم تجاه ما يجري بحق الأسرى الفلسطينيين الذين ضحوا بأعمارهم في سبيل تحرير ألارض.

وقال بربخ:" إن أسرانا في سجون الإحتلال يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي وحرمانهم من أبسط حقوق الحياة الكريمة فضلاً عن منع الأهالي من زيارتهم والإطمئنان على أوضاعهم".

وبدوره دعا الطفل عبد المجيد النمس وهو أحد المشاركين في المسيرة كافة المسؤولين في الحكومة الفلسطينية الجديدة على أخذ قضية الأسرى على محمل الجد والمسؤولية والعمل السريع على إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط أو تمييز.

وشوهد عشرات الأطفال وقد كبلوا أيديهم بالسلاسل الحديدية مرتدين أكياسا من القماش على رؤوسهم ورددوا الهتفات والعبارات المنددة بسياسات الإحتلال القمعية بحق الأسرى والشعب الفلسطيني.