وزير الخارجية سيتوجه الى كوفي عنان مباشرة وسيرسل كتابا للرباعية لكسر الطوق الامريكي

نشر بتاريخ: 04/04/2006 ( آخر تحديث: 04/04/2006 الساعة: 22:44 )
معا - علمت وكالة معا الاخبارية المستقلة من مصادر فلسطينية مطلعة ان وزير الخارجية السيد محمود الزهار قرر استخدام اسلوب الخطاب المباشر مع العالم الغربي في محاولة لكسر الطوق الامريكي على الحكومة.

واستنادا الى تلك المصادر فان الزهار يطلب من سفير فلسطين في الامم المتحدة رياض منصور نقل رسالة خطية الى امين عام الامم المتحدة كوفي عنان يطلب فيها فتح خطوط الحوار بين اللجنة الرباعية (الامم المتحدة - امريكا - روسيا - الاتحاد الاروبي ) وبين الحكومة الفلسطينية الجديدة.

المحلل الاسرائيلي ايهود يعاري قال وعلى شاشة القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي :"ان الحكومة الفلسطينة الجديدة تعيش ازمة جراء التصعيد الميداني بين اسرائيل من جهة وبين كتائب فتح والجهاد الاسلامي من جهة ثانية،حيث ان حكومة حماس على حد قوله ترغب في مواصلة كتائب الانتفاضة عملياتها ولكن بشكل خفيف وليس بهذا المستوى الذي يعطي اسرائيل الذريعة للهجوم العسكري على غزة.

وقد بث التلفزيون الاسرائيلي صورا لرئيس الوزراء اسماعيل هنية وهو يلعب كرة القدم مع اطفال من غزة ويسارع المحللون ان هنية منشغل بكرة القدم بينما المنطقة تشتعل ،علما ان محطات التلفزة الامريكية اعتادت ان تبث صور الرئيس الامريكي وهو يلاعب كلبته فيما كان الجيش الامريكي يحتل العراق.

وعودة على وزير الخارجية الزهار ، كان قد قال في تصريحات سابقة انه سيعزز علاقات حكومته بافريقيا وسيفتح سفارات جديدة لفلسطين في دول جديدة ، لكن الامور تبدو في غاية التعقيد السياسي والاقتصادي ،وخصوصا في حال تدهور الوضع الامني اكثر.

وفي هذا الاطار قال الزهار ظهر اليوم :"ان وفدا رفيعا من حكومته سيقوم في منتصف شهر مايو المقبل بزيارة الى شرق اسيا لحضور مؤتمر دولى هناك ستشمل الصين وربما مصر ومنطقة الجزيرة العربية".

وأضاف في اعقاب لقاء جمعه بالمبعوث الصيني يانغ دى قوه ان الصين ليست تابعه لامريكا :"فهى تمثل موقف اخلاقى كبير خاصه انها ممثله في الامم المتحدة وهى تدرك معنى الاحتلال والتحرر وهى لا تلعب لعبة الاختراق الدولى ولا لعبة المحاور ونحن لا نريد ان نلعب لعبة المحاور دوله مع دوله ضد دولة ما".

واضاف" التقينا اليوم بالسفير لهذه الدوله المهمه لدينا تحدثنا عن موقف الحكومة الجديد وسياستها وعن الاتفاقيات التى تمت بين فلسطين والصين في مجالات الرياضة والصحة وبناء مبنى لوزارة الخارجية في رام الله وآليات تنفيذ ذلك".

ومن جانبه اكد السفير الصيني عن دعم بلاده لخيار الشعب الفلسطيني ووقفه الى جانبه حتى يستعيد كافة حقوقه المشروعة موضحا انه شرح لمحمود الزهارموقف الصين المساند للشعب الفلسطيني في قضيته العادلة .

وأضاف ان "الحكومة الصينية تهتم بدفع عملية السلام فى الشرق الاوسط وتساعد الاطراف المعنية في بذل جهودها لتحقيق هذا الهدف".