الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

أبو شماله يطالب الحكومة صرف رواتب الأسرى وأسر الشهداء وتقديمها على الموظفين

نشر بتاريخ: 05/04/2006 ( آخر تحديث: 05/04/2006 الساعة: 19:08 )
غزة - معا- دعا عضو المجلس التشريعي وأمين سر جمعية الأسرى والمحررين "حسام" ماجد أبو شماله الحكومة الفلسطينية الجديدة صرف رواتب الأسرى وأسر الشهداء والجرحى قبل صرف رواتب الموظفين واعطاء الأولوية لتعزيز صمود الأسرى من خلال صرف مخصصاتهم وزيادتها .

وأكد أبو شمالة أن قضية الأسرى ستبقى على سلم أولويات كتلة حركة فتح في المجلس التشريعي والتي ستعمل وتبذل قصارى جهدها لتفعيلها على مختلف الصعد الاقليمية والدولية ، داعياً الحكومة المقبلة لربط أي تنازلات سياسية بالإفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين .

وقال أبو شماله في تصريح لمركز الأسرى للإعلام أن حكومة حماس المقبلة مطالبة بالعمل بشكل جاد وفعال من أجل الافراج عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي وكذلك ابقاء هذه القضية حيه وتفعيلها على مختلف الصعد .

وأضاف أبو شماله أن أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال أخذة في التدهور حيث يتعرضون لشتى اشكال وألوان التنكيل والقمع والإرهاب من قبل مديرية السجون الإسرائيلية مما يستدعي العمل من أجل الإفراج عنهم بشكل فوري .

واعتبر أبو شماله أن النضال من أجل الافراج عن الأسرى واجب وطني مقدس يجب وضعه على سلم الأولويات ، معرباً عن أمله بأن تحتل قضية الأسرى الأولوية الأولى في عمل الحكومة المقبلة مندداً بشدة بما لما يتعرض له الأسرى من انتهاكات من قبل مديرية السجون الاسرائيلية .

ودعا المؤسسات الحقوقية والانسانية الدولية للعمل من أجل اغلاق السجون الاسرائيلية على غرار اغلاق معتقل أبو غريب والمطالبة بإغلاق سجن غوانتاموا الأمريكي , وقال أبو شماله "أن ما يتعرض له أسرانا في سجون الاحتلال الاسرائيلي من اعتداءات وتنكيل يفوق ما تعرض له الأسرى العراقيين في سجن أبو غريب و أسرى معتقل غوانتانامو" .

وقال أبو شماله أن جمعية الأسرى والمحررين "حسام" بصدد اعداد برنامج فعاليات وأنشطة بمناسبة يوم الأسير الذي يصادف السابع عشر من الشهر الحالي .