الجمعة: 12/08/2022

18 أسيرا نقلوا من النقب الى جلبوع يعانون ظروفا مأساوية وبينهم عدد من المصابين

نشر بتاريخ: 06/04/2006 ( آخر تحديث: 06/04/2006 الساعة: 17:07 )
معا- افاد مركز الأسرى للإعلام ان مصلحة سجون الاحتلال تحتجز منذ أيام عددا من الأسرى الفلسطينيين الذين تم نقلهم منذ يوم الأحد الماضي( 24) من سجن النقب ، في سجن جلبوع تحت ظروف مأساوية وصعبة خاصة أن بينهم عددا من المصابين.

ومن بين هؤلاء الأسرى اثنين من المعتقلين، يتم احتجازهم في العزل، ويعانيان من وضع صحي سيء بعد أن أصيبا في الوجه وجميع أنحاء الجسم، وهما: محمد عبد الرازق عايش عياش 28 سنة من بدو بمنطقة رام الله. وأحمد شواهنة 24 سنة من السيلة الحارثية بمنطقة جنين.

أما باقي الأسرى المنقولين قمعيا من النقب الى جلبوع فهم: إبراهيم فضل نعمان الشيخ من بدو، عدنان أبو تبانة من الخليل، معاذ محمد كتلو من دورا الخليل، شريف طبش من مخيم الفوار، اسماعيل العروج من بيت لحم، وإبراهيم العروج من بيت لحم، وابراهيم سنيف قراوة بني زيد رام الله، حسن الصفدي نابلس، محمد مصلح من خربثا رام الله، جهاد حسين سلامة من بدو رام الله، مهند القواسمي الخليل، عبد الكريم القواسمي الخليل، محمد جودة أبو شلبك من البيرة، محمد البودي من بيت كاحل في الخليل، محمود جرادات من سيلة الحارثية جنين، وشريف جرادات من سيلة الحارثية جنين.في حين عرف من بين المنقولين الى مجدو الأسير اسماعيل العروج بيت لحم.

وفيما يختص بباقي الأسرى المنقولين، والذي بلغ عددهم قرابة 370 أسيرا بعد عدوان واسع شنته سلطات الاحتلال على عدة أقسام في سجن النقب الصحراوي، تفيد معلومات الأسرى أن نحو 200 أسيرا نقلوا الى سجن الرملة، وتم احتجازهم في 20 غرفة بأقسام المعتقلين المدنيين، بحيث ضمت كل غرفة 10 أسرى. كما نقل قسم آخر الى سجني مجدو وهداريم.