السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

المستوطنون يسيطرون على احد المنازل الفلسطينية في البلدة القديمة بمدينة الخليل

نشر بتاريخ: 06/04/2006 ( آخر تحديث: 07/04/2006 الساعة: 00:09 )
الخليل - معا - اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين مساء اليوم الخميس بناية فلسطينية في منطقة السهلة وسط مدينة الخليل الواقع بجانب البؤرة الاستيطانية
" ابراهام ابينوا" وسيطروا عليها بعد ان طردوا العائلة التي تسكن بها.

وافاد مراسل وكالة معا الاخبارية في مدينة الخليل ان عشرات المستوطنين اقتحموا البناية التي تعود ملكيتها الى ثلاث عائلات فلسطينية هي عائلة الناظر وعائلة المحتسب وعائلة ادريس وطردوا من كان في المنزل.

هذا وقد عربد المستوطنون المتطرفون في شوارع المنطقة محتفلين بالسيطرة على هذا المنزل الفلسطيني حيث قاموا بالرقص واعمال العربدة عند اقتحامهم للمنزل.

واوضح مراسلنا ان هؤلاء المستوطنين رشقوا المنازل الفلسطينية المحيطة بالمنزل المستولى عليه بالحجارة مما ادى الى تخريب عدد من ممتلكات المواطنين في تللك المنطقة.

هذا وقد نفذ المتطرفون فعلتهم تحت سمع وبصر قوات الاحتلال الاسرائيلي وحرس الحدود الذين لم يحركوا ساكنا بدعوى ان هؤلاء المستوطنين قاموا بشراء المنزل.

المتحدث باسم المستوطنين في مدينة الخليل نوعام ارنون ادعى في تصريحات صحفية :"انهم قاموا بشراء هذا المنزل وانهم يدخلونه كاي انسان يقوم بشراء منزل جديد".

من جهتها قالت مصادر امنية فلسطينية تعقيبا على الادعاءات الاسرائيلية حول شراء المنزل انها كانت قد اعتقلت احد المواطنين الفلسطينيين في الاونة الاخيرة لمدة ثمانية اشهر حيث اعترف هذا المواطن بارتباطه بالمخابرات الاسرائيلية الى جانب تزويره للاوراق الثبوتية الخاصة بهذا المنزل وعدد اخر من المنازل التي يحاول الاحتلال السيطرة عليها في مدينة الخليل.

من جهة ثانية استنكر محافظ الخليل السيد عريف الجعبري في حديث خاص بوكالة معا الاخبارية المستقلة هذه الخطوة من قبل المستوطنين المتطرفين ، واصفا اياها بالخطوة الخطيرة جدا والتي تندرج في اطار المخططات الاسرائيلية المنظمة لتهويد مدينة الخليل.

وطالب الجعبري الحكومة الاسرائيلية الوقوف عند مسؤولياتها وان تقف وقفة حازمة في وجه اعتداءات المستوطنين لمنعهم من التمادي في مخططاتهم الرامية للاستيلاء على البلدة القديمة بالمدينة.