الجمعة: 12/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

النائب د. عبد الجواد: تخطئ الدول الغربية إذا ظنت أنها بقطع المساعدات ستركعنا والحكومة قادرة على تخطي الازمة المالية

نشر بتاريخ: 07/04/2006 ( آخر تحديث: 08/04/2006 الساعة: 00:56 )
سلفيت - معا - عقد النائب الدكتور ناصر عبد الجواد لقاءا جماهيريا حاشدا ، في قرية دير بلوط ، حضره جمع غفير من المواطنين في القرية والقرى المجاورة.

وأكد النائب د. عبد الجواد خلال اللقاء على ضرورة تكاتف مختلف القوى والفعاليات والجماهير الفلسطينية لتجاوز الضغوط الأمريكية والأوروبية والإسرائيلية ، وانهم مخطئون إذا ظنوا أن تلك الضغوط القائمة على قطع المساعدات ستركع شعبنا.

وأضاف ان الضغوط الداخلية هي من أصعب الضغوط ، وان شعبنا الفلسطيني اثبت انه حي وقادر على تجاوز كل الصعاب، وسيتجاوز الضغوط الداخلية والخارجية على حد سواء ، كما تجاوز ما هو اشد منها في السابق.

وأشار إلى ان خزينة السلطة خاوية ، بل ومديونة بمئات الملايين ، وهذا نتاج للممارسات السابقة ، والحكومة بتوفيق الله قادرة على تجاوزها، حيث ان هناك وعودات عربية حقيقية بدعم السلطة، والقمة العربية اقرت 50 مليون دولار شهريا.

وتحدث حول قضية الأسرى قائلا: لم تتمكن الاتفاقيات السابقة من إطلاق سراح ذوي الأحكام العالية والمؤبدات ، وكذلك ميزت في الانتماء التنظيمي.

وأضاف : ان حركة حماس جعلت المقاومة ملازمة للعمل السياسي ، كي تستطيع الإفراج عن الأسرى دون تمييز ، ولكي تبقيها اولى الاولويات في الاجندة القادمة.

وفي ختام اللقاء فتح الباب لأسئلة الجمهور ، واجاب عنها الدكتور ناصر عبد الجواد ، والتي دارت أكثرها حول قضية الرواتب ، وشكر الحضور على مشاركتهم.