الولايات المتحدة تخطط لالقاء قنبلة نووية على ايران

نشر بتاريخ: 09/04/2006 ( آخر تحديث: 09/04/2006 الساعة: 15:35 )
معا- كشف المحقق الصحفي الامريكي سيمون هيرش في مقال نشر اليوم في صحيفة نيويورك النقاب عن خطة امريكية في طور الاعداد لضرب المنشأت النووية الايرانية بقنبلة نووية قادرة على اختراق التحصينات تحت ارضية بغية تدمير مركبات المشروع النووي الايراني .

واضاف هيرش ان الرئيس الامريكي جورج بوش وكبار مساعديه باتوا على قناعة بان ضربة من هذا النوع ستؤدي بالضرورة الى ثورة داخلية ضد النظام الايراني تتمخض عن تغيير هذا النظام بزعامة احمدي نجاد الذي يوصف داخل الدائرة المقربة من الرئيس بوش بهتلر .

ويقتبس هيرش في مقالته اقوال احد كبار رجال المخابرات الامريكية بديموس الذي وصف الضربة النووية الامريكية المحتملة بالضخمة والعملية وادعى انها قد تنفذ خلال الاسابيع القادمة.

مستشار كبير في وزارة الدفاع الامريكية رفض الكشف عن هويته قال " الادارة الامريكية الحالية تؤمن بان الحل الوحيد لحل الازمة الايرانية يكمن في تغيير ميزان القوى داخل ايران مما يعني شن الحرب عليها ".

موظف سابق في الادارة الامريكية وصف بالكبير قال لكاتب المقال هيرش بان الخطة الامريكية لمواجهة ايران مبنية على قناعة بان قصفا مستمرا على ايران سيذل القيادة الدينية فيها ويعجل في قيام ثورة داخلية ضدها تؤدي الى الاطاحة بهذه القيادة .

وحسب مصادر استخبارية امريكية فان مجموعات عمل دخلت الى ايران بهدف الاعداد لضربة امريكية محتملة وتحديد قائمة الاهداف المفضلة وجمع المعلومات الاستخبارية واقامة اتصالات مع قوى المعارضة داخل ايران .

يتمثل احد السيناريوهات التي تدرسها القيادة الامريكية بمهاجمة ايران بقنابل نووية تكتيكية قادرة على اقتحام المواقع المحصنة تحت الارض من نوع ".B61-1 1 " من اجل ضمان تدميرا كاملا لاهم المنشأت النووية الايرانية .

هيرش هو احد اقدم المحققين الصحفيين ونال الكثير من الجوائز مثل جائزة بولتشر وكان من اوائل من كشف تفاصيل فضيحة ابو غريب .