الأحد: 10/12/2023 بتوقيت القدس الشريف

جندي اسرائيلي من وحدة شاليط يطلب من باراك عدم تحريره اذا وقع في الاسر

نشر بتاريخ: 22/10/2009 ( آخر تحديث: 22/10/2009 الساعة: 21:43 )
بيت لحم – معا- قرر الجندي الاسرائيلي يتسحاق ابيتس ان يترك اللجنة التي تعمل من اجل الافراج عن جلعاد شاليط، ولم يكتف بذلك بل بعث رساله الى وزير الجيش الاسرائيلي ايهود براك يطالبه بان يحافظ على مصالح اسرائيل في الوقت الذي يجب عليه الاهتمام بعائله جلعاد شاليط .

وبحسب ما نشرت صحيفة معاريف اليوم الخميس فان الجندي الاحتياط ايتسحاق خدم في نفس الوحدة مع جلعاد شاليط ، وقد كان سائقا لنفس الدبابه التي خطف منها جلعاد شاليط ، حيث انضم بعد ذلك الى العديد من الجنود الاخرين للعمل على تحرير شاليط من الاسر ، ولكنه مؤخرا خرج برساله واضحة الى وزير الجيش جاء فيها " اذا كنت انا في الاسر يجب عليك ان لاتقدم على تحريري باي ثمن ، ويجب عليك الاهتمام بالاساس بمصلحة اسرائيل ، وعليك ان تدرك انه يوجد الاف الجنود الاحتياط اللذين سيخدمون في الجيش الاسرائيلي لسنوات طويله يعارضون اخراج اسرى فلسطينيين ملطخة ايديهم بالدماء ، ويجب ان تاخذ هذا الامر بعين الاعتبار بنفس الوقت الذي يجب عليك الاهتمام بعائله الاسير جلعاد شاليط " .

وتضيف الصحيفة انه ذكر في رسالته " كنت احاول طوال الوقت العمل من اجل تحرير جلعاد ، وحاولت ان افهم ما كان يقبل به العديد من اصدقائي من ثمن لتحرير جلعاد ، ولكنني انظر الى مصلحة اسرائيل بالاساس ، ويجب عدم القبول باي ثمن لان ذلك سوف يكون له ضرر كبير على الجيش الاسرائيلي وكذلك على اسرائيل " ، واضاف " انني ابلغك الان انه في حال وقوعي في الاسر لدى اي منظمه اراهبية ، لاتدخل في اي مفاوضات لتحريري " .