محمد غزال:حركة حماس قبلت بالتهدئة من أجل تحقيق أهداف واضحة ومحددة

نشر بتاريخ: 26/06/2005 ( آخر تحديث: 26/06/2005 الساعة: 14:00 )
قال الدكتور محمد غزال عضو القيادة السياسية لحركة المقاومة الاسلامية حماس بأن الحركة قبلت بالتهدئة من أجل تحقيق أهداف واضحة ومحددة، وبالتالي فإنها ستستمر ما دامت تحقق تلك الاهداف، وفي اللحظة التي تنتهي تلك الاهداف فان التهدئة سوف تنتهي.
وأوضح د. غزال الذي كان يتحدث خلال المهرجان الحاشد الذي نظمته حركة حماس مساء أمس بعنوان "حراس المقاومة" لتأبين الشهيد جعفر المصري من كتائب عز الدين القسام في الذكرى السنوية الاولى لاستشهاده ان حماس لم تخدع نفسها حين دخلت في التهدئة بان اسرائيل سوف تلتزم بها وتنفذ استحقاقاتها، مؤكدا ان للحركة اهدافها الواضحة من التهدئة وهذه الاهداف ترتبط بمصلحة الشعب الفلسطيني.
وحول الموقف الامريكي وزيارة كوندليزا رايس للمنطقة اكد د. غزال ان امريكا لن تقدم شيئا للشعب الفلسطيني، وعبر عن اسفه من أن البعض في المواقع العليا في السلطة ما زالوا يأملون بأن تعطيهم امريكا شيئا.
وشدد غزال على أن الحل لن يأتي عن طريق أمريكا وإنما عن طريق السير على خطى الشهداء وبناء القوة المتمثلة في اتجاهين هما: قوة الوحدة التي سطرها الشهداء بدمائهم، وقوة بناء الفرد القادر والمستعد على التضحية من خلال بناء الايمان في نفوس الشعب وازالة اشكال الفساد والافساد، وحول دخول حماس للمجلس التشريعي قال غزال انه جاء لتحقيق هذا الهدف وهو ازالة الفساد والاهتمام بالشعب الفلسطيني على مختلف الصعد.
قد بدأ المهرجان بمسيرة حاشدة انطلقت من أمام مسجد الحاج معزوز المصري فى المدينة يتقدمها عدد من قادة ورموز حركة حماس واتجهت نحو ساحة مدرسة عبد الرحيم جردانة حيث اقيم المهرجان.
والقت الطفلة حورية ابنة الشهيد جعفر كلمة مؤثرة عبرت فيها عن اعتزازها بوالدها وعن مدى اشتياقها وافتقادها هي واخوتها وعائلتها له.
وتخلل المهرجان فيلم تلفزيوني يتطرق لحياة الشهيد جعفر المصري وتضمن لقطات مصورة له، وفي ختام المهرجان تم تكريم عائلة الشهيد جعفر المصري وعائلات الشهداء الستة الذين استشهدوا معه العام الماضي وهم نايف ابو شرخ وفادي البهتي وعمر مسمار وسامر عكوب ووجدي القدومي ونضال الواوي.