الخميس: 26/11/2020

وزارة السياحة والآثار تنهي العمل بمشروع ترميم قلعة برقوق في خانيونس

نشر بتاريخ: 26/06/2005 ( آخر تحديث: 26/06/2005 الساعة: 14:02 )
غزة -معا - انهت وزارة السياحة والآثار العمل بمشروع ترميم خان الأمير يونس (قلعة برقوق) في محافظة خانيونس بعد استكمال مرحلتي التنفيذ الرئيسيتين وذلك من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبتمويل من بنك التنمية الألماني بقيمة "أربعون ألف يورو" وأشار المهندس محمود الفرا مشرف المشروع إلى إتمام تنفيذ المشروع بكافة مراحله الهندسية والفنية والجماليةبعد الأنتهاء من تنسيق الساحة الأمامية لقلعة برقوق ووضع كراسي الجلوس والإضاءة الداخلية والخارجية والأرصفة الخاصة، وعمليات تنظيف جميع الشعارات والملصقات الموجودة على سور الخان إضافة إلى تكحيل وإعادة بناء الأحجار التالفة والمنتزعة من السور، علاوة على ذلك معالجة السور لمنع تسرب مياه الأمطار إلى الجدار من الداخل والخارج لحمايته من الرطوبة، منوهاً إلى أن المشروع شمل كذلك تكحيل البرج الجنوبي وإعادة فك مرابط الخيل وبناء البرج الشمالي على أساسه القائم ليكون نظير للبرج الجنوبي للخان مؤكدا ان المشروع يهدف إلى صيانة والحفاظ على خان الأمير يونس ألد ويدار الذي يعد معلماً أثرياً مهماً، والحفاظ على الحضارة الحديثة، و تثقيف الجمهور الفلسطيني بأهمية الحفاظ على المواقع الأثرية وتدريب الطواقم الفنية على معالجة وصيانة المباني الأثرية، مشيراً إلى أن تنفيذ المشروع وفر أكثر من خمسة عشر فرصة عمل لفترة زمنية تزيد عن الشهرين . وتبلغ مساحة الخان في السابق نحو ستة عشر دونماً وتتخذ زواياه أربعة نقاط رئيسية من البناء وتدعمها أبراج دائرية، وكان الخان قبل ترميمه مهدماً فيما عدا القسم الأمامي منه الذي يبلغ طوله تقريبا 63م والذي يحتوي على الواجهة مع البوابة أو المدخل الرئيس والمسجد والمئذنة, ويعود تاريخ البوابة إلى حقيبتين تاريخيتين فالأولى ترجع إلى زمن السلطان بيبرس بينما الثانية إلى عهد يونس الدويدار ويستدل على ذلك من النقوش الأثرية على مدخل القلعة. وناشد الفرا القوى الوطنية والإسلامية بعدم الكتابة على جدران الخان لكي يبقي معلما جماليا وحضاريا يتفاخر به الفلسطينيون .