ماذا سيفعل شارون بقبور المستوطنين في غزة

نشر بتاريخ: 17/05/2005 ( آخر تحديث: 17/05/2005 الساعة: 22:07 )
قال شارون في احدى جلسات حكومته وامام وزرائه (لا تخرجوا قبر يهودي من ارض غزة من دون اذن عائلته) وبعد قليل اضاف وقد استحسن لعب دور المحافظ (ولا تقوموا بهدم اي كنيس يهودي , بل فككوه حفاظا على كرامة المتدينين).
وقد ذكرتني هذه العبارة بقول ممثلة مصرية لوالدها الذي امسك بعشقيها (طخو بس ما تعوروش) فهذا شارون يريد اخراج قبور المستوطنين لانه من المستحيل ان يتركها لاهالي غزة ,ولكنه يريد من المستوطنين ان يطلبوا منه ذلك , ثم سيهدم الكنس اليهودي في المستوطنات هناك , لكنه لن يهدمها .
كما تشهد وسائل الاعلام وصفحات المقالات تراشقا ساخنا بين كل طرف حول موضوع القبور , فالجميع يعرف ان القبور سيجري استخراجها ونقلها الى داخل الخط الاخضر ,ولكن النقاش حول الاخراج السينمائي للقصة ,وكيف سيكون ذلك؟ وهل يحمل الجنود الرفات؟ ام شركة كديشا المختصة؟ هل يشرف جنرالات اوحاخامات او كلاهما على الامر ؟ ومن خلال تتبع هذا النقاش (الساخن) في وسائل الاعلام العبرية ,يلاحظ ان الفلسطينيين لا يكترثون لهذا النقاش , ولا يريدون التعقيب عليه , فالمشكلة من وجهة نظرهم مع الاحياء وليس مع الاموات.