الثلاثاء: 23/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

باراك : اليسار مثل الاطفال لايكفون عن طلب السلام

نشر بتاريخ: 26/10/2009 ( آخر تحديث: 27/10/2009 الساعة: 09:21 )
بيت لحم -معا- شهدت جلسة كتلة حزب العمل البرلمانية مواجهة عنيفة بين وزير الجيش ورئيس الحزب اهود باراك واعضاء الكتلة ممن يحسبون على اليسار .

وقالت مصادر اسرائيلية ان باراك وصف اليساريين بالاطفال الذين لا يكفون عن البكاء طلبا للسلام وذلك ردا على طلب اعضاء الكتلة الاستجابة للضغوط الدولية وتشكيل لجنة تحقيق في مجريات الحرب على غزة .

اجاب باراك على هذه المطالب بالقول " ان اليسار يتصرف مثل الاطفال الذين يقولون " اريد سلام " وهذا هو الفرق بين الطفل الصغير والرجل البالغ العاقل حيث يقول الطفل اريد قطعة حلوى الان الان فيما يتوجب على البالغ فهم مضمون الاشياء ومن يتواجد على الطرف الاخر من المعادلة ".

وكان اول من طرح فكرة تشكيل لجنة التحقيق وزير التجارة والعلوم بن اليعيزر حيث قال مخاطبا اعضاء الكتلة " يجب القيام بشيئ ما مثل خطوةلاجراء تحقيق ذاتي ولا يتوجب علينا التحقيق مع الجنود وفحص تصرفاتهم ولكن علينا فحص ما جرى لان وضعنا في العالم يتدهور لذلك يجب تعيين شخص متفق عليه مثل القاضي شمغار " رئيس المحكمة العليا السابق " حيث يمكن الاعتماد عليه " فوافق الوزير يتسحاق هرتسوغ وافيشاي بروفمان واوريت نكود على اقوال بن اليعيز وايدوها .

وفضل باراك الذي يقف على رأس المعارضين لاقامة مثل هذه اللجنة عدم التطرق للموضوع نهائيا وتحدث عن طرق عمل بديلة وقال " سنشرع بنقاش داخلي لتعديل قوانين وقواعد الحرب حتى يتسنى لنا مواجهة الارهاب داخل المناطق المقتظة بفعالية اكبر ".

على صعيد اخر قال باراك ان هناك حاجة ملحة لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين مشيرا الى ان المبعوث الاميركي جورج ميتشيل سيقوم بزيارة اخرى للمنطقة بعد يومين يجتمع خلالها برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو