السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الهلال الأحمر الفلسطيني يختتم دورتين بالقانون الدولي الانساني في بيروت

نشر بتاريخ: 27/10/2009 ( آخر تحديث: 27/10/2009 الساعة: 13:35 )
لبنا- معا- اختتمت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة بيروت نهاية الأسبوع الماضي دورتين في مجال القانون الدولي الإنساني، شارك فيها ستون موظفاً وموظفة ومتطوعا ومتطوعة من العاملين في مختلف مراكز الجمعية في بيروت وصيدا والبقاع وطرابلس، بالإضافة إلى مشاركة بعض العاملين من جمعية الصليب الأحمر اللبناني واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

واستمرت كل دورة يومين متتاليين، وحاضر فيها كل من رزق شقير مستشار الجمعية للقانون الدولي الإنساني، ومعتصم عوض مسؤول وحدة القانون الدولي الإنساني في الجمعة، ومندوبين عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الصليب الأحمر اللبناني.

وتضمنت مواضيع كل دورة تاريخ ونشأة الهلال الأحمر الفلسطيني والخدمات الصحية والاجتماعية التي تقدمها الجمعية في فلسطين ودول الشتات، ومبادئ الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، ونشأة اللجنة الدولية للصليب الأحمر وبرامجها، وتاريخ جمعية الصليب الأحمر اللبناني، ونشأة وتطور القانون الدولي الإنساني، وحقوق وواجبات الطواقم الطبية أثناء النزاع المسلح، وشارة الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر ، وقانون الإحتلال الحربي، والمسؤولية الدولية الناشئة عن انتهاك القانون الدولي الإنساني.

يذكر أن هاتين الدورتين هما الأول من نوعهما التي تنفذهما وحدة القانون الدولي الإنساني التابعة للجمعية خارج الأراضي الفلسطينية، وهما جزء من برنامج النشر والقانون الدولي الإنساني التي تنفذه الجمعية بتمويل من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والذي يهدف إلى تعزيز القيم الإنسانية في صفوف موظفي ومتطوعي الجمعية، وأفراد الأجهزة الأمنية، والعاملين في المجال الصحي، وطلاب المدارس والجامعات، والإعلاميين، والناشطين في مجال حقوق الإنسان.