مصادر إسرائيلية: أكثر من 60 مستوطنة سيخليها أولمرت ضمن خطة الانطواء

نشر بتاريخ: 12/04/2006 ( آخر تحديث: 12/04/2006 الساعة: 07:12 )
معا- ذكرت مصادر سياسية في الحكومة الاسرائيلية ان خطة "الانطواء التي عرضها ايهود اولمرت ستتضمن الاخلاء الكلي لأكثر من 60 مستعمرة، وخروج كامل للجيش الاسرائيلي من المناطق التي تقع فيها هذه المستعمرات.

وحسب صحيفة معاريف الاسرائيلية فإن اعضاء حزب «كديما» اطلقوا مؤخرا تصريحات اكثر وضوحا بالنسبة لعدد المستعمرات التي ستتم ازالتها، لشركائهم المحتملين في الائتلاف الحكومي المقبل.

وخلال اللقاءات التفاوضية التي جمعتهم مع الكتل البرلمانية الاخرى لم ينف اعضاء كاديما امكانية أن يشتمل الانسحاب ازالة ونقل 60 مستعمرة في الضفة.

يشار الى ان اولمرت لم يفصل لغاية الآن عمق الانسحاب الاسرائيلي المحتمل من الضفة، والذي سيتم في اطار خطة الانطواء أو جوهر الاخلاء. غير انه قال في مقابلة مع مجلة التايم ان خطة الانطواء لن تقرر بالضرورة الحدود الدائمة لإسرائيل - وأنه يحتمل ان يعقبها تنازلات اضافية في اطار المفاوضات مع الفلسطينيين أيضا.

واضاف: من غير المتوقع أن تكون هذه هي النهاية, فهي -أي حدود الانطواء- ستكون قريبة لما ستكون عليه الحدود النهائية. وتابع: اذا ما دارت في مرحلة ما بعد ذلك مفاوضات على سلام شامل، فقد تكون هناك تعديلات معينة.

غير ان مصدراً سياسياً رفيع المستوى عقب على ما نقل عن اولمرت بالقول:" انه لم يفهم كما ينبغي, فحتى لو كانت تعديلات، فهذه لن تكون في المجال الاقليمي".

كما اوضح مكتب اولمرت انه اذا اضطر الى القيام خطوة احادية الجانب، فهذا لن يتضمن تعديلات حدودية فيما بعد.

يشار الى ان 16 مستعمرة في قطاع غزة واربعاً اخرى في شمال الضفة جرى اخلاؤها بموجب خطة فك الارتباط الاحادية التي وضعها شارون قبل ان يغيب عن الساحة السياسية في اسرائيل بسبب المرض.