وزارة التربية والتعليم في غزة تعقد عدداً من المخيمات الصيفية بالتعاون مع اليونيسيف و إنقاذ الطفل

نشر بتاريخ: 26/06/2005 ( آخر تحديث: 26/06/2005 الساعة: 17:21 )
غزة-خاص- معاً- تعقد وزارة التربية والتعليم العالي في غزة هذا العام عدداً من المخيمات الصيفية بالتعاون مع مؤسسات دولية كاليونيسيف وإنقاذ الطفل ومحلية كاللجنة الوطنية العليا للمخيمات الصيفية.
وترعى اليونيسف 48 نادٍ في الضفة الغربية وقطاع غزة، 16 مخيماً للبراعم في المحافظات الجنوبية، 8 في رفح بالتقاسم بين البنين والبنات و8 في خانيونس تحت عنوان براعم الرياضة ضمن مشروع الرياضة للتنمية المجتمعية، وتستهدف الأطفال بين 6-12 عاماًً، بواقع 80 مشارك لكل نادٍ، و يستفيد من مجموع هذه المخيمات 5760 طالباً وطالبة بالمناصفة.
وتهدف هذه النوادي إلى عدد من الاهداف الاجتماعية والرياضية منها إتاحة الفرصة للبراعم لممارسة حقهم في الرياضة، وتنمية شخصية البراعم من النواحي الجسمية والعقلية والاجتماعية والنفسية، وتدريب البراعم على مفاهيم تتعلق بالمهارات الحياتية، والمساهمة في تنمية ودعم الاتصال والتواصل بين أولياء أمور البراعم والمدرسة، وتركز هذه النوادي على المناطق المهمشة في محافظات الوطن وخاصة تلك التي طالتها آثار بناء جدار الفصل أو الواقعة بالقرب من المستوطنات الإسرائيلية.
وضمن ذات المشروع ترعى اليونيسيف 70 نادٍ لطلائع الرياضة في محافظات الضفة والقطاع بواقع 38 بالضفة و32 بالقطاع، موزعة على 172 مدرسة وتخدم هذه النوادي 80 طالباً وطالبة في كل نادٍ، 12 منهم من المشاركين في مشروع رياضة من أجل التنمية "قادة وقائدات للمجموعات"، بين الأعمار 13-18 عاماً.
وسيقوم الطلبة على تنظيم مشروع لتحسين البيئة، وتنفيذ عدة نشاطات مشتركة مع الأهالي بواقع لقاء كل أسبوعين.
فيما تدعم مؤسسة إنقاذ الطفل بعض المخيمات التي تشرف عليها اللجنة الوطنية العليا للمخيمات الصيفية منها 16 مخيماً كشفياً في مديريات القطاع الأربعة بواقع 4 مخيمات في كل مديرية يستهدف الزهرات والأشبال والكشافة والمرشدات بين 6-18 عاماً، بالإضافة إلى مخيم كشفي مركزي يبدأ نشاطاته في الثاني من الشهر المقبل في منطقة السودانية شمالي مدينة غزة ويجمع عدداً من المستفيدين من رفح إلى بيت حانون.
وتقوم الوزارة حالياً بالإشراف على دورة تدريبية إعداد قيادات للوقاية من تعاطي المخدرات وعدوى فيروس الإيدز، مستهدفة 25 متدرياً ومتدربة من قادة وقائدات الفرق الكشفية والإرشادية التابعة للوزارة ويحاضر فيها عدداً من المختصين بالوزارة وجامعات القطاع ومفوضية التوجيه الوطني والسياسي.
كما تنفذ الوزارة دورة تدريبية أخرى تحت عنوان الحد من الألغام والأجسام المشبوهة ومخلفات الجيش ضمن مشروع الأندية الرياضية للتنمية المجتمعية وتعقد في مديرية التربية والتعليم مستهدفة 32 منشطاً و8 طلاب.
وترعى الوزارة في ذات الوقت عدداً من الأندية التخصصية العلمية أو الأدبية أو الفنية خلال الإجازة الصيفية للطلبة المتفوقين، كما تنفذ عدداً آخراً من الأندية الترفيهية.