اسرائيل افرجت عن يهود خططو لتفجير الاقصى واكتفت بوصفهم بالثرثارين

نشر بتاريخ: 17/05/2005 ( آخر تحديث: 17/05/2005 الساعة: 22:56 )
الفرق بين الثرثرة والتخطيط كبير ,كما ان الثرثار يمكن ان يتلاعب بالكلمات , اما من يخطط لتفجير الاقصى فهو يتلاعب بمصير 500 مليون مواطن في الشرق الاوسط.
ناطق امنتي في الشرطة الاسرائيلية , برر الافراج عن المتطرف اليهودي ايلان هيرشفيلد 61 عاما من رعنانا والذي خطط لقيادة طائرة محملة بالمتفجرات واسقاطها فوق المسجد الاقصى , وحين دخل المحققون الى منزله وجدوه يعلق على جدرانه صورا للبلدة القديمة بالقدس وللمسجد الاقصى والهيكل وجرى الافراج عنه في نفس اليوم بحجة انه مجرد ثرثار.
اما ايال كرماني وهو متطرف يهودي من مدينة اسدود فخطط هو ومجموعة اخرى من الشبان لضرب قبة الصخرة الذهبية بصاروخ لاو ,وذهبوا في جولة تفقدية للمكان وحددوا الشرفة التي سيقفون عليها على بعد 200 متر من المسجد الاقصى وكيفية قصفه ثم ذهبوا لابتياع صاروخ لاو وقنابل يدوية . اعتقلتهم الشرطة الاسرائيلية ومن ثم افرجت عنهم لانهم مجرد ثرثارين .