الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الخارجية الاسرائيلية توزع الاضاحي على العائلات الفقيرة في افريقيا

نشر بتاريخ: 08/11/2009 ( آخر تحديث: 09/11/2009 الساعة: 00:52 )
بيت لحم- معا- من المقرر ان تتلقى 99 عائلة مسلمة محتاجة في القارة السوداء اغناما لذبحها بمناسبة عيد الاضحى، والغريب في الامر ان الجهة الواهبة لهذه الاضاحي هي وزارة الخارجية الاسرائيلية .

واضافت يديعوت احرونوت ان السفير الاسرائيلي في العاصمة السنغالية داكار "غدعون بيخر" الذي نجح في اقامة علاقات جيدة جدا مع مسلمي السنغال هو صاحب فكرة توزيع الاضاحي حيث قال للصحيفة "انه منح العائلات الفقيرة رأسا من الغنم لتقديمة كأضحية بمناسبة عيد الاضحى هو تقليد كما ان اختيار 99 عائلة له معنى رمزي كون الخالق يتمتع بـ 99 اسما وفقا للمفهوم الاسلامي اضافة الى رمزية الكبش كفداء واضحية ".

واجرى القنصل لهذه الغاية اتصالات مع الجالية اليهودية في السنيغال التي يبلغ تعدادها العشرات وقرر نهاية الامر تقديم الاضاحي باسم الجالية وحكومة اسرائيل .

وحين توجه لوزارة الخارجية بطلب اقرار الميزانية الخاصة بشراء الاغنام هناك من رفع كتفيه استغرابا ولكن في نهاية الامر تقرر صرف 5 مليون " فار " وهي العملية المتداولة في السنغال اي ما يعادل 10 الف دولار فيما قدمت الجالية اليهودية مبلغ 2000 دولار ما سيمكن السفير من تحقيق رغبته بشراء 99 كبشا وتقديمها للعائلات المسلمة الفقيرة حتى تتمكن من تقديم الاضحية في عيد الاضحى المبارك .