الثلاثاء: 16/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

شرطة الخليل تكشف النقاب عن قضية تزوير خطيرة قد تتورط فيها جهات إسرائيلية مسؤولة!

نشر بتاريخ: 16/04/2006 ( آخر تحديث: 16/04/2006 الساعة: 15:43 )
الخليل- معا- تمكنت شرطة الخليل من القاء القبض على عصابة لتزوير الاوراق الثبوتية والرسمية الاسرائيلية والفلسطينية في المحافظة.

وكشف العميد عوني سمارة مدير شرطة محافظة الخليل النقاب عن تفاصيل القضية، خلال مؤتمر صحافي عقده في مكتبه اليوم، وحضره العديد من ممثلي وسائل الاعلام.

وقال العميد سمارة في بداية حديثة:" تلقينا كتاباً من وزارة الداخلية، يطلب منا التحقيق مع أحد المواطنين الذي وجد بحوزته هوية فلسطينية مزورة، وبعد التحقيق معه من قبل مباحث الخليل العامة برئاسة الرائد محمد تيم، وصلنا الى احد المشتبهين الرئيسيين في القضية، حيث توجهت قوة شرطية الى منزله لاعتقاله، واثناء اعتقاله من منزله تم ضبط العديد من الوثائق الرسمية الفلسطينية والاسرائيلية المزورة".

وأوضح سمارة أن الوثائق المزورة التي ضبطت بحوزة المشتبه الرئيسي عبارة عن هويات اسرائيلية بمختلف انواعها، هويات شخصية، بطاقة عضوية في نادي أصدقاء الشرطة الاسرائيلية، رخص سياقة سيارات عمومية، هويات خاصة بجنود الاحتلال، تصاريح للعمل داخل اسرائيل، رخص سياقة مركبات كبيرة وصغيرة وتأمين للمركبات، رخص سياقة فلسطينية، وجوازات سفر اردنية وفلسطينية.

وأكد سمارة أن بمقدور المتهم وشريكه تزوير أية هوية اسرائيلية أو وثيقة صادرة عن وزارة الداخلية ووزارة الجيش الاسرائيلي ووزارة المواصلات.

وأشار سمارة الى انه بعد التحقيق مع المشتبه الرئيسي في القضية، اعترف بوجود شريك يحمل الهوية الاسرائيلية وموجود في منطقة القدس، حيث يقوم بنقل الصور والطلبات مقابل مبلغ 500 شيكل, حصته منها 200 شيكل وبقية المبلغ للمزور الاسرائيلي.

وفيما أوضح سمارة ان المتهم ما زال يرفض الاعتراف عن الشخص الذي يقوم بعملية التزوير داخل اسرائيل, لم يستبعد تورط جهات مسؤولة اسرائيلية في القضية، نظراً لطبيعة الاوراق التي يتم تزويرها.

وأضاف سمارة" سنتوجه للمحافظ ولقائد المنطقة وللارتباط الفلسطيني من اجل الطلب من الجانب الاسرائيلي مساعدتنا في الكشف عن المتهم الاول في القضية، والذي قام بتزوير المئات من المعاملات والمستندات الرسمية الاسرائيلية، وسنحاول جاهدين معرفة مصدر الوثائق المزورة والجهات التي تقف خلفها".

كما أكد أن الشرطة ما زالت مستمرة في تحقيقاتها للكشف عن كافة المتورطين في قضية تزوير الهويات وجوازات السفر الفلسطينية، والتي تم ضبطها قبل شهرين.

من جهة أخرى ذكر العميد سمارة بان شرطة مكافحة المخدرات، القت القبض مؤخراً على متهمين بحيازة والاتجار "بكبسولات" مادة الهيرويين المخدرة، بالاضافة الى مادة الماريغوانا المخدرة وسيتم إحالة المتهمين للقضاء بعد استكمال ملفات التحقيق معهم.

وأكد على استمرار الشرطة في بذل كل جهد لحفظ النظام والقانون، رغم المعيقات الاسرائيلية، والعراقيل الكثيرة والكبيرة التي تقوض عمل رجال الامن الفلسطيني.