الثلاثاء: 23/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

حتى الأمن يتعرض للفلتان الامني- مجهولون اطلقوا النار على ضابط في الامن الوقائي بجباليا واختطفوا شرطيين في دير البلح

نشر بتاريخ: 18/04/2006 ( آخر تحديث: 18/04/2006 الساعة: 12:37 )
غزة- معا- لا يزال الفلتان الامني وفقدان سلطان الحاكمية هو الخطر الاكبر الذي يهدد الاراضي الفلسطينية بعد 6 سنوات من الانتفاضة والنضال والكفاح في مواجهة الضربات العسكرية الاسرائيلية والقصف المتواصل.

فقد أقدم مسلحون مجهولون على اختطاف ضابط في الامن الوقائي يدعى محمد ابو منصور من جباليا واطلقوا عليه النار - 7 رصاصات متفجرة- في رجليه قبل مغادرة المكان وهو مضرج بدمائه.

من جهة ثانية أقدم مجهولون على اختطاف رجلي شرطة وهما باللباس الرسمي في دير البلح ووضعوهما في سيارة من نوع سوبارو بيضاء اللون وغادروا الى منطقة مجهولة.

وقال شهود عيان لوكالة "معا" إن رجلي الشرطة محمد حماد وكمال الفليت كانا يرتديان ملابس الشرطة الرسمية حين تعرضا للاختطاف.

وعلمت "معا" في وقت لاحق أن اثنين من المختطفين الثلاثة من رجال الأمن الفلسطيني في مدينة دير البلح بالمحافظة الوسطى قد أفرج عنهما في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة, ولا زالت الأنباء حول المختطف الثالث مبهمة.

من جانبها أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني على لسان ناطقها خالد أبو هلال عن إدانتها لهذه الحوادث التي تطال الأجهزة الأمنية.

وقال أبو هلال إن على الأجهزة الأمنية والشرطة أن تعمل بشكل سريع للكشف عن مرتكبي هذه الأعمال وتقدمهم للمحاسبة القانونية وللقضاء.