أبو شماله يدعو الحكومة الفلسطينية ووزارة الخارجية لوضع خطة فورية وعاجله لتدويل قضية الاسرى

نشر بتاريخ: 18/04/2006 ( آخر تحديث: 18/04/2006 الساعة: 20:13 )
غزة - معا - دعا النائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي وأمين سر جمعية الأسرى والمحررين "حسام" ماجد أبو شماله اليوم الحكومة الفلسطينية وخاصة وزارة الخارجية الى وضع خطة عمل واضحة وفورية من أجل العمل على تدويل قضية الأسرى ونشرها على المستويين العربي والدولي وفضح الممارسات الاسرائيلية باتجاه الأسرى أمام المجتمع الدولي لتصبح أداة ضاغطة على الحكومة الاسرائيلية للإفراج عنهم .

وأشار أبو شماله في تصريحات صحفية له اليوم الثلاثاء أن هناك قصورا واضحا في أداء السفارات الفلسطينية في التعاطي مع قضية الأسرى من خلال القيام بالنشاطات والفعاليات التضامنية مع الأسرى واحياء يوم الأسير الفلسطيني والذي يصادف السابع عشر من نيسان من كل عام .

وطالب أبو شماله الحكومة بإيلاء مزيد من الاهتمام لشريحة الأسرى والجرحى والشهداء ورعاية اسرهم وأبنائهم ، بالإضافة الى سن قانون لحمايتهم ، مؤكداً على ضرورة اعطاء حق الأولوية لصرف مستحقات الأسرى من الكنتينة ورواتب اسر الشهداء والجرحى .

ودعا أبو شماله المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والانسانية الى فضح الانتهاكات الاسرائيلية بحق الأسرى في سجون الاحتلال .