الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الزريعي: على الحكومة الفلسطينية ألا تجعلنا في مواجهة مع المجتمع الدولي

نشر بتاريخ: 18/04/2006 ( آخر تحديث: 18/04/2006 الساعة: 22:11 )
غزة - معا - طالب عضو المجلس الثوري لحركة فتح سليم الزريعي في تصريحات صحفية له اليوم الحكومة الفلسطينية المنتخبة بالتفكير جيداً للحيلولة دون ادخال الساحة الفلسطينية في مواجهة مع المجتمع الدولي," وان تبقي المواجهة مع اسرائيل فقط مع تنحية الخلافات الداخليةجانبا " .

واشار الزريعي الى أن الحصار ليس موضوعا جديدا على الشعب الفلسطيني مستذكرا حصار الشهيد الراحل ياسر عرفات في المقاطعة, داعيا الشعب الفلسطيني الى الوقوف صفاً واحداً في مواجهة الحصار المفروض على الحكومة الجديدة.

واضاف قائلا "ان الحكومة الفلسطينية بقيادة حماس هي حكومة منتخبة من الشعب وهي تمثل الشعب جميعه وليس حزبا واحدا فقط ،وانه ليس من مصلحة الشعب الفلسطيني سقوط الحكومة" .

ودعا الزريعي الحكومة الفلسطينية الى التسلح بقرارات الشرعية الدولية ومشروع السلام العربي المستند إلى وثيقة الاستقلال التي أعلنت في الجزائر .

واردف قائلا "ان من شان ذلك الاعتراف ان يحيّد اكبر عدد ممكن من الأعداء الذين اصطفوا إلى خندق الصهيونية ويحول دون تنصل الدول العربية من القضية الفلسطينية"

واعتبر عضو المجلس الثوري العملية التفجيرية التي وقعت في تل ابيب امس " رد فعل طبيعي لان الحصار والاغتيال والانتهاكات الإسرائيلية لم تتوقف"

وعن عدم وصول المساعدات إلى الحكومة الفلسطينية الجديدة قال الزر يعي" أن السبب يعود إلى أن هذه الحكومات تقف في الخندق المعادي للشعب الفلسطيني, ومع أمريكا وإسرائيل, فهم يقاطعونا مع مقاطعة إسرائيل وأمريكا لنا, فهذا يعني أنهم مجرد عملاء لأمريكا, ولا يمثلوا بلادهم ولا إرادة شعوبهم".

وعلى صعيد اخر حمل الزريعي التنظيمات والفصائل مسؤولية الفلتان الامني في الاراضي الفلسطينية "لان العديد من القضايا التي نسبت إلى الفلتان كانت تقوم بها مجموعات مسلحة منتمية لهذا التنظيم أو ذاك".

وطالب الزريعي بالعمل على الافراج عن الاسرى في السجون الاسرائيلية "باعتبارهم عناوين الطهر في القضية الفلسطينية و القطاع الفاعل الذين أعطوا أرواحهم وضحوا بحريتهم من اجل الحرية لفلسطين".